وفاة أول رئيس أطاحت به ثورات الربيع العربي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GBQZnD

أطيح ببن علي في ثورة تونس الشعبية التي كانت فاتحة ثورات الربيع العربي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 19-09-2019 الساعة 18:07

أعلنت وزارة الخارجية التونسية، اليوم الخميس، وفاة الرئيس التونسي المخلوع، زين العابدين بن علي، في منفاه بالسعودية، بعد صراع مع المرض.

وأوضح موقع "موزاييك إف إم" المحلي أن بن علي توفي في أحد المستشفيات بالسعودية بعد صراع مع المرض.

كما أكدت وفاته ابنته نسرين، التي نعته على صفحتها في "فيسبوك" قائلة: "الله يرحمك يا بابا، وربي صبرني على فراقك، أيها الوطن ناكر للجميل لن أسلمك عظامي.. الرئيس زين العابدين بن علي".

وكان منير بن صالحة، محامي الرئيس التونسي الأسبق، قد أكد في 12 سبتمبر الجاري، أن موكله تعرض لأزمة صحية ألزمته دخول المستشفى.

ولد زين العابدين بن علي في 3 سبتمبر 1936، وشغل منصب رئيس الجمهورية التونسية؛ منذ 7 نوفمبر 1987 إلى 14 يناير 2011، وهو الرئيس الثاني لتونس منذ استقلالها عن فرنسا عام 1956، بعد الحبيب بورقيبة.

عين زين العابدين رئيساً للوزراء، في أكتوبر 1987، ثم تولى الرئاسة بعدها بشهر في نوفمبر 1987، في انقلاب غير دموي، حيث أعلن أن الرئيس بورقيبة عاجز عن تولي الرئاسة. وقد أعيد انتخابه وبأغلبية ساحقة في كل الانتخابات الرئاسية التي جرت، وآخرها كان في 25 أكتوبر 2009.

أطيح ببن علي في ثورة تونس الشعبية التي كانت فاتحة ثورات الربيع العربي، في 11 يناير 2011، حيث فر من بلاده ولم تتسنَّ له العودة بسبب الأحكام القضائية التي تلاحقه بالمؤبد، وغرامات مالية بسبب ارتكابه جرائم في حق شعبه، إلى جانب جرائم فساد مالي.

وتأتي وفاة بن علي في وقت تشهد فيه تونس ثاني انتخابات رئاسية، منذ قيام الثورة التي أنهت حكمه.

مكة المكرمة