وعيد ديمقراطي بفضح ومحاسبة السعودية بسبب خاشقجي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/a7RQPb

خاشقجي كان يحمل إقامة في الولايات المتحدة وينتقد ولي العهد السعودي

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 03-03-2020 الساعة 19:40

قال النائب الديمقراطي الأمريكي توم مالينوسكي، الثلاثاء، إن المعلومات حول مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول التركية، "لن تبقى سرية"، متوعداً بمحاسبة السعودية.

بدوره أعلن السيناتور الديمقراطي في ​الولايات المتحدة​ الأمريكية، رون وايدن، أن "الوقت طال ويجب أن نعرف حقيقة مقتل الصحفي ​جمال خاشقجي​".

وشدد على أنه "إذا لم تفعل الولايات المتحدة شيئاً حيال مقتل خاشقجي فإننا نقول للعالم إن استهداف الصحفيين مسموح".

وكان خاشقجي يحمل إقامة في الولايات المتحدة، وينتقد ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، وأثار مقتله ضجة عالمية كبيرة، وشوه صورة الحاكم الفعلي للمملكة.

وكانت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية "سي.آي.إيه"، وبعض الحكومات الغربية، عبّرت عن اعتقادها بأن بن سلمان هو من أمر بالقتل، لكن المسؤولين السعوديين يقولون إنه لم يكن له دور في ذلك.

وأبدى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب شكوكاً إزاء تقييم "سي.آي.إيه"، وقال إن على واشنطن عدم المجازفة بتحالفها مع الرياض؛ حجر الزاوية للسياسة الأمنية الأمريكية في الخليج، والثقل الموازن لإيران في المنطقة.

وفي 2 أكتوبر 2018، قتل خاشقجي، الصحفي السعودي والكاتب بصحيفة "واشنطن بوست"، داخل قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول، وقطعت جثته إرباً إرباً، ثم أُحرقت لاحقاً، بحسب وثائقي لقناة "الجزيرة" الإخبارية.

وفي إطار القضية، أصدرت السعودية أحكاماً بإعدام 5 متهمين، وأحكاماً بالسجن 24 عاماً لثلاثة متهمين آخرين، في حين أطلق سراح الأسماء المقربة من بن سلمان وهم: أحمد عسيري (نائب رئيس الاستخبارات سابقاً)، وسعود القحطاني (مستشار سابق بالديوان الملكي)، ومحمد العتيبي (قنصل السعودية في إسطنبول وقت ارتكاب الجريمة).

وحمّل تقرير نشرته المفوضية العليا لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، في يونيو 2019، السعودية المسؤولية عن قتل خاشقجي "عمداً"، وأشار أيضاً إلى وجود أدلة موثقة تكفي للتحقيق مع مسؤولين كبار، بينهم بن سلمان.

مكة المكرمة