وسط دعوات للمقاطعة.. اعتقالات في أولى الساعات بانتخابات البحرين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6zrjb6

دعوات المقاطعة جاءت على خلفية التشكيك في نزاهة الانتخابات

Linkedin
whatsapp
السبت، 24-11-2018 الساعة 12:18

انطلقت، صباح اليوم السبت، عملية التصويت في الانتخابات النيابية والبلدية البحرينية، وسط دعوات للمقاطعة من المعارضة التي تعرّضت لتضييق واعتقالات.

وذكرت وكالة أنباء البحرين الرسمية أن مراكز الاقتراع فتحت أبوابها، عند الساعة الثامنة صباحاً، في حين تستمرّ عملية التصويت حتى الثامنة من مساء اليوم.

ويصل عدد الناخبين الذين يحقّ لهم التصويت في الانتخابات إلى 365 ألفاً و467 ناخباً، منهم ما يزيد عن 50 ألف شابّ وشابة يشاركون للمرة الأولى.

وحسب السلطات، فإن انتخابات عام 2018 سجّلت 430 مترشحاً، منهم 293 لمجلس النواب، بينهم 41 سيدة، وبمشاركة نحو 7 جمعيات سياسية.

وقالت البحرين إن المؤشّرات الأوّلية للعملية الانتخابية في 54 مركز اقتراع تشهد" إقبالاً كثيفاً"، وتجري "دون معوقات"، على حدّ قولها.

وتحدّثت "جمعية الوفاق الوطني الإسلامية" في المملكة، عن عمليات اعتقال وتوقيف في صفوف المعارضة البحرينية.

وقالت عبر حسابها في "تويتر": "تمت مداهمات لمنازل المواطنين فجراً، واعتقال عدد من المواطنين بينهم أطفال"، دون تفاصيل.

ودخلت المملكة، أمس، مرحلة الصمت الانتخابي، بحسب ما أعلنت اللجنة التنفيذية للانتخابات، والتي سبقتها دعوات لمقاطعة الاقتراع.

ودعا تياران مناوئان للنظام البحريني؛ وهما "تيّار الوفاء الإسلامي" و"حركة الحريّات والديمقراطية (حق)"، إلى "مقاطعة وعصيان شعبي للانتخابات الصورية".

 

من جهتها قالت منظمة "هيومان رايتس ووتش": إن "الانتخابات تُجرى وسط أجواء قمعيّة لن تفضي إلى انتخابات حرة".

ويرى مراقبون أن البحرين أصبحت تابعة بشكل مطلق للسعودية، خاصة بعد أن استعانت بالرياض لـقمع الاحتجاجات التي طالبت بإقامة ملكية دستورية في البلد.

وبحسب موقع "بي بي سي" البريطاني، فإن برلمانيين بريطانيين يرون أن الانتخابات لن تكون حرة؛ في ظل دعوة "جمعية الوفاق" البحرينية لمقاطعة الانتخابات، وفي ظل إسقاط الحكومة الجنسية البحرينية عن بعض معارضيها البارزين مثل الشيخ عيسى قاسم.

ويقول أحمد الوداعي، مدير معهد البحرين للحقوق والديمقراطية: "إن وضـع حقوق الإنسان في أسوأ مراحله الآن، وإن الانتخابات الصورية تأتي في أجواء من الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان وسحق كافة أشكال المعارضة والمراقبة".

مكة المكرمة