وزير يمني يرفض أداء اليمين الدستورية بالرياض متمسكاً بعدن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/A3oMv9

10 وزراء ذهبوا للرياض لأداء اليمين الدستورية

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 25-12-2020 الساعة 08:55

من هو الوزير الذي رفض السفر للرياض؟

وزير الإدارة المحلية حسين عبد الرحمن.

متى أعلن تنفيذ اتفاق الرياض؟

في 18 ديسمبر 2020.

أعلن وزير في الحكومة اليمنية الجديدة رفضه السفر إلى العاصمة السعودية الرياض لأداء اليمين الدستورية أمام الرئيس عبد ربه منصور هادي، متمسكاً بأن يتم ذلك في عاصمة البلاد المؤقتة عدن.

وقال مصدر بالرئاسة اليمنية، يوم الخميس، إن "طائرة خاصة نقلت نحو 10 وزراء يمنيين من العاصمة المصرية القاهرة، إلى الرياض، حيث مقر الرئيس عبد ربه منصور هادي، من أجل أداء اليمين الدستورية أمامه (دون أن يحدد التوقيت)"، وفق وكالة الأناضول.

وبيّن المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن "وزير الإدارة المحلية حسين عبد الرحمن (ينتمي للتنظيم الناصري) رفض المغادرة مع زملائه إلى الرياض، متمسكاً بأن يتم تأدية اليمين الدستورية في عدن".

ولم يتطرق المصدر إلى تفاصيل إضافية، فيما لم يُصدر الوزير أو الحكومة اليمنية أي إفادة على الفور بهذا الشأن.

وكان الرئيس هادي قد أعلن، في 18 ديسمبر الجاري، تشكيلة الحكومة المكونة من 24 حقيبة وزارية، مناصفة بين جنوب اليمن وشماله، فيما حظي "الانتقالي الجنوبي" بأربع حقائب.

وجاء الإعلان عن الحكومة بعد أسبوع من الشروع في تنفيذ الجزء العسكري من "اتفاق الرياض" الموقَّع بين الطرفين في نوفمبر 2019.

ووفقاً للقرار الجمهوري رقم 7 لعام 2020، يترأس الحكومة اليمينة الجديدة المكونة من 24 وزيراً، معين عبد الملك، ويتولى أحمد عوض بن مبارك وزارة الخارجية.

ويقضي "اتفاق الرياض" بإخراج القوى المتحاربة من أبين وعدن وتوجيهها إلى الجبهات لمواجهة الحوثيين، وذلك بإشراف من التحالف الذي تقوده السعودية.

ومنذ 2015، تقود الرياض تحالفاً عسكرياً لدعم الحكومة المعترف بها دولياً في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والذين سيطروا على محافظات، بينها العاصمة صنعاء، بقوة السلاح في 2014.

وتشارك الإمارات في قيادة التحالف، لكنها دعمت وسلّحت المجلس الانتقالي الجنوبي الذي خرج من صفوف الشرعية مطالباً بانفصال جنوب اليمن عن شماله.

مكة المكرمة