وزير كويتي للمخالفين: الأمن خط أحمر ولا تدفعونا للعنف

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/NNVnye

أنس الصالح، وزير الداخلية الكويتي

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 05-05-2020 الساعة 11:33

قال وزير الداخلية الكويتي أنس الصالح، إن الأمن في بلاده "خط أحمر"، وذلك تعليقاً على أعمال غير قانونية قام بها مقيمون مخالفون لقانون الإقامة.

جاء ذلك وفق ما نقلت صحيفة "الرأي" المحلية، خلال حديثه مع أعضاء من السفارة المصرية وممثلين للمخالفين المحجورين في مركز الإيواء في "جليب الشيوخ"، فجر اليوم الثلاثاء.

وأضاف الصالح: "وردتنا رسائل رسمية عن الإعداد لرحلات إجلاء ضيوفنا المصريين، لكن حركة واحدة تؤثر في الأمن، فلا تعتقدوا أنكم ستبقون مكتوفي الأيدي، فبقدر ما نعزكم ونحبكم إلا أن الأمن خط أحمر، ولن نسمح بأي نوع من أنواع مظاهر الشغب".

واستطرد بالقول: "نتمنى منكم الحِكمة المعهودة، وإذا لم نجدها فسنضطر لإيجادها، ولا تضطرونا كوزارة داخلية أن نتعامل بعنف كي نضبط الأمن، فأمنكم مسؤوليتنا، والشغب يؤثر على الآخرين".

وتابع: "حقكم من تجار الإقامات أنا آخذه، لكن حق الأمن فأنا مسؤول عنه".

وكان العشرات من المصريين المخالفين لقانون الإقامة في الكويت الموجودين داخل مركز للإيواء في منطقة كبد قد أثاروا، فجر أمس الاثنين، حالة من الشغب، وقد حاول البعض مهاجمة قوات الأمن، وهو ما دفعها إلى إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريقهم، في حين تقدمت السفارة بالمصرية بالاعتذار للداخلية الكويتية.

وقالت وزارة الداخلية، في بيان لها، إن الأجهزة الأمنية المعنية "قامت بفض الشغب والفوضى التي قام بها عدد من أفراد الجالية المصرية الموجودين في مراكز الإيواء المخصصة لهم، مطالبين السلطات المصرية بالاستجابة لطلب عودتهم إلى بلادهم".

وأضافت أنه "فور حدوث الشغب والفوضى تدخل رجال الأمن وتمت السيطرة عليهم وضبط عدد منهم وتحويلهم إلى جهة الاختصاص لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم، كما حضر ممثلون من السفارة جمهورية مصر العربية وأبلغوا رعاياهم بأنه سوف تبدأ السفارة المصرية بإعداد جداول رحلات العودة وإجلائهم إلى بلادهم هذا الأسبوع؛ لجميع مخالفي الإقامة وفق الإجراءات المتبعة والبروتوكولات الخاصة بعملية الإجلاء".

مكة المكرمة