وزير داخلية لبنان: حادث الطائرتين القطرية واليونانية ليس إرهابياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/xane88

الحادثة شهدها مطار بيروت في 8 يناير الجاري

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 17-01-2022 الساعة 16:07

ما الذي جرى في مطار بيروت؟

أشيع تعرض طائرة لـ"القطرية" وأخرى يونانية لعمل إرهابي في مطار بيروت.

ماذا جاء في التحقيقات؟

  • إطار الطائرة "القطرية" دهس مقذوفاً موجوداً على أرض المطار.
  • وجدوا في الطائرة اليونانية ثقباً تحت قمرة القيادة سببه اصطدام بجسر صغير متحرك.

كشف وزير الداخلية اللبناني بسام مولوي، اليوم الاثنين، عن تفاصيل ما حصل مع الطائرتين القطرية واليونانية في مطار بيروت الدولي، مؤكداً أن الطائرتين تعرضتا لحادثين طبيعيين.

وكان أحد المواقع الإلكترونية الإخبارية نشر تقريراً زعم فيه أن مطار بيروت شهد حادثتين كارثيّتين تمثّلتا بإطلاق نار على طائرتين مدنيّتين خلال هبوطهما، إحداهما تابعة لخطوط جوية خليجية، وأخرى تعود لأحد الخطوط الجوية الأوروبية.

وقال مولوي، في تصريح صحفي بعد ترؤسه اجتماعاً لجهاز أمن المطار: "تبين أن إطار الطائرة القطرية، التي قيل إن عملاً استهدفها في 8 يناير، دهس مقذوفاً كان موجوداً على أرض المطار، وبالتالي لم يحصل أي إطلاق نار أو عمل أمني أو تخريبي أو إرهابي".

أما بشأن الطائرة اليونانية فأفاد: "وجدنا في الطائرة اليونانية ثقباً تحت قمرة القيادة سببه اصطدام الطائرة بجسر صغير متحرك، ولا علاقة لهذا الأمر بأي عمل إرهابي".

وكان وزير الأشغال العامة والنقل في لبنان، علي حمية، أوضح تفاصيل الحادثتين، السبت الماضي، مشيراً إلى أن "ما حصل في المطار هو اكتشاف ثقب في هيكل طائرة لشركة طيران يونانية قبل إقلاعها من بيروت".

وأعلن حمية عبر "تويتر" أنه "للآن لا يوجد أي تقرير رسمي من الشركة يوثق السبب، والخبر الآخر شائع في المطارات، ولا يتعدى دهس إطار طائرة للخطوط القطرية على قطعة معدنية على ساحة الطائرات، دون وقوع أي ضرر في الطائرة".

واستنكر حمية ما تداولته مواقع إخبارية بشأن الواقعة، مشيراً إلى أنه  "ليس هكذا يحدث التكامل المطلوب لتفعيل المرافق العامة، وليس هكذا يتم التصويب على واجهة لبنان على العالم بمجرد حصول أمور ننتظر التقارير الرسمية بشأنها من الجهات المعنية، سواء من المطار الذي زادت حركة الوصول إليه بأكثر من 70% عن العام الماضي، ومن شركات الطيران أيضاً".