وزير خارجية قطر يبحث مع أردوغان التطورات في سوريا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/2B5o7X

يأتي اللقاء بينهما بعد ساعات من التوصل لاتفاق بين أنقرة وواشنطن حول شمال سوريا

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 19-10-2019 الساعة 12:59

وقت التحديث:

السبت، 19-10-2019 الساعة 14:15

أجرى وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، مباحثات مع  الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مساء الجمعة في إسطنبول.

وأشارت وكالة "الأناضول" التركية الرسمية إلى أن اللقاء تم في قصر "هوبر" بعيداً عن وسائل الإعلام، دون مزيد من التفاصيل.

وتعليقاً على المباحثات قال وزير الخارجية القطري في تغريدة له اليوم السبت: "سرني التواجد في إسطنبول ولقاء فخامة الرئيس رجب طيب أردوغان حيث نقلت تحيات سيدي صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني و تمنياته بدوام الازدهار، إضافة إلى بحث آخر التطورات في سوريا والمنطقة، وسبل تعزيز التعاون و التنسيق في الملفات ذات الاهتمام المشترك بين بلدينا الشقيقين".

ويأتي اللقاء بينهما بعد ساعات من التوصل إلى اتفاق بين أنقرة وواشنطن يقضي بأن تكون المنطقة الآمنة في الشمال السوري تحت سيطرة الجيش التركي، ورفع العقوبات عن أنقرة، واستهداف "العناصر الإرهابية".

وفي 9 أكتوبر الجاري، أطلق الجيش التركي، بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرقي نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من مقاتلي "ي ب ك/ بي كا كا" و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على "الممر الإرهابي"، الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

وأعربت قطر، خلافاً لموقف الجامعة العربية الرسمي، عن تأييدها لعملية "نبع السلام"، مؤكدة دعمها لخطوة أنقرة الساعية لضمان أمنها في وجه "التهديد الإرهابي المحدق" المتمثل بوجود مجموعات متصلة بـ "حزب العمال الكردستاني".

مكة المكرمة