وزير خارجية قطر: هدفنا التوصل لوقف إطلاق النار بأفغانستان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ek1E5E

وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 18-06-2021 الساعة 19:56
- ما الذي يساعد في تحقيق السلام بأفغانستان؟

وزير خارجية قطر: وقف الأعمال العدائية والإيمان بالعملية السياسية.

- ماذا قال وزير خارجية قطر حول المفاوضات؟

لم نحقق تقدماً ملموساً بعد في المفاوضات الأفغانية.

اعتبر وزير خارجية قطر، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أن الجهود التي تدعمها بلاده في المفاوضات الأفغانية لم تشهد "تقدماً" حتى الآن، مؤكداً أن الدوحة تسعى لوقف إطلاق النار في أفغانستان.

جاء ذلك في جلسة نقاشية بعنوان "الوساطة المبتكرة"، عقدت على هامش منتدى أنطاليا الدبلوماسي الأول، الذي افتتحه، الجمعة، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إلى جانب عدد من رؤساء ووزراء عدة دول.

وبحسب ما ذكرت الخارجية القطرية، أكد ​الوزير القطري أن هدف بلاده "التوصل لوقف ​إطلاق النار​ بين ​الحكومة الأفغانية​ وحركة طالبان، والتوافق بشأن مستقبل البلاد".

وأضاف أن ما يساعد في تحقيق السلام بأفغانستان هو "وقف الأعمال العدائية والإيمان بالعملية السياسية".

وتابع: "لم نحقق تقدماً ملموساً بعد في المفاوضات الأفغانية، والتوقيت أصبح صعباً بعد إعلان سحب القوات الأمريكية والأجنبية من أفغانستان".

وبدأت القوات الأمريكية الانسحاب من أفغانستان اعتباراً من أول مايو الماضي، لإنهاء أطول حرب أمريكية، بأمر من الرئيس جو بايدن الذي رفض دعوات لبقاء قواته لضمان حل سلمي للصراع الأفغاني.

ورأى بايدن حينها أن "أهداف الولايات المتحدة في أفغانستان أصبحت غامضة على نحو متزايد خلال العقد المنصرم"، محدداً مهلة أقصاها 11 سبتمبر لسحب جميع القوات الأمريكية المتبقية في أفغانستان، والبالغ عددها 2500.

وتعاني أفغانستان حرباً منذ عام 2001، حين أطاح تحالف عسكري دولي تقوده واشنطن بحكم "طالبان"؛ لارتباطها آنذاك بتنظيم القاعدة الذي تبنى هجمات 11 سبتمبر من العام نفسه في الولايات المتحدة.

واستضافت الدوحة المفاوضات الأفغانية التي انطلقت في سبتمبر الماضي، وذلك بعد استضافتها مفاوضات سابقة أفضت إلى اتفاق سلام بين الولايات المتحدة وطالبان، في فبراير 2020.

وفي سياق آخر أجرى الوزير القطري لقاءات مع مسؤولين من عدة دول على هامش مشاركته بمنتدى أنطاليا الدبلوماسي.

وبحسب بيان "الخارجية القطرية"، فقد اجتمع "آل ثاني" مع رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية بأفغانستان عبد الله عبد الله، ووزير خارجية ماليزيا هشام الدين حسين، إضافة إلى وزير خارجية باكستان شاه محمود قريشي.

وجرى خلال اللقاءات استعراض علاقات التعاون الثنائي وسبل تطويرها، بالإضافة إلى القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

مكة المكرمة