وزير خارجية قطر: ندفع نحو حكومة مهام مؤقتة في لبنان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/aD9QqQ

"آل ثاني" بحث مع بلينكن أيضاً الأوضاع في غزة

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 23-07-2021 الساعة 13:00
-ما هي مهام الحكومة اللبنانية المؤقتة؟

العمل مع صندوق النقد الدولي والبرنامج الإصلاحي، وفق الوزير القطري.

- ماذا قال حول العلاقات الخليجية -الخليجية؟

هناك تطور إيجابي في العلاقات الخليجية بعد قمة العلا.

أكد وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أنه بحث مع نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن، المساعدات التي تم تقديمها للقوات المسلحة اللبنانية، إلى جانب محاولة الدفع نحو استكمال العملية السياسية لتشكيل حكومة مؤقتة.

وقال الوزير القطري في لقاء خاص مع قناة "الحرة": "هذه الحكومة المقترحة من أجل أن تقوم على الأقل بدورها في العمل مع صندوق النقد الدولي والبرنامج الإصلاحي فيها"، مبيناً أن "الأمل بدأ يضعف قليلاً بعد اعتذار رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري".

وأوضح "آل ثاني" أن "دولة قطر التي تؤدي دوراً في لبنان تدفع نحو تشكل حكومة في أسرع وقت (..) ممكن حكومة مهام تقوم بإصلاحات واسعة مطلوبة الآن وحتى الانتخابات".

وأضاف أن "الإصلاحات مطلوبة في قطاعات كثيرة، والشعب اللبناني عانى كثيراً في فترة الغياب التي مر بها لبنان، ونحن نحاول قدر الإمكان مع الأطراف كلها تقديم مصلحة لبنان على أي مصلحة أخرى".

وعلى مدار نحو 9 أشهر، تحول خلافات بين عون والحريري دون تشكيل حكومة لتخلف حكومة تصريف الأعمال الراهنة، برئاسة حسان دياب، التي استقالت في 10 أغسطس 2020، بعد 6 أيام من انفجار كارثي في مرفأ العاصمة بيروت، قبل أن يعتذر الحريري، منتصف يوليو الجاري.

وتركزت هذه الخلافات حول حق تسمية الوزراء المسيحيين، مع اتهام من الحريري ينفيه عون بالإصرار على الحصول لفريقه، ومن ضمنه "حزب الله"، على "الثلث المعطل"، وهو عدد وزراء يسمح بالتحكم في قرارات الحكومة.

ومنذ أواخر 2019، يرزح لبنان تحت وطأة أزمة اقتصادية هي الأسوأ في تاريخه الحديث، أدت إلى انهيار مالي وتدهور القدرة الشرائية لمعظم سكانه، فضلاً عن شح في الوقود والأدوية وارتفاع أسعار السلع الغذائية.

وحول العلاقات الخليجية، قال آل ثاني: "هناك تطور إيجابي في العلاقات الخليجية (..) بعد اتفاق واجتماع العلا الذي تم في يناير"، مشيراً إلى أن "هناك تطوراً في العلاقة القطرية المصرية، ونعتقد أن هذه خطوة إيجابية جيدة في اتجاه استقرار المنطقة بشكل عام".

وحول الملف الإيراني شدد قائلاً: "لا نستطيع التوقع، ولكن يجب أن نتفاءل بأنه ستكون هناك عودة للاتفاق النووي، وأن يكون هناك أيضاً استكمال لكافة الأمور العالقة بين إيران والمنطقة، ودور الولايات المتحدة مهم في هذه المسألة".

أما بشأن الوضع في قطاع غزة فقال وزير الخارجية القطري: "هناك اتفاق مسبق مع الوزير بلينكن خلال لقاء روما على استمرار تقديم المساعدات إلى غزة، بحيث تم إدخال الوقود إلى القطاع"، لافتاً إلى أن "البحث جارٍ بشأن إدخال المساعدات الأخرى".

مكة المكرمة