وزير خارجية عُمان يهاتف نظيريه الفلسطيني والإسرائيلي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/pmee7N

وزير الخارجية العُماني بدر البوسعيدي (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 01-03-2021 الساعة 22:10
- ماذا قال وزير الخارجية العُماني حول قضية فلسطين؟

إنه يدعم تحقيق السلام العادل والشامل بالشرق الأوسط على أساس حل الدولتين.

- في أي سياق جاء التأكيد العُماني؟

خلال اتصالين هاتفيين بوزيري الخارجية الفلسطيني والإسرائيلي.

أكدت سلطنة عُمان، الاثنين، موقفها الثابت بشأن حل الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي على أساس حل الدولتين.

جاء ذلك خلال اتصالين أجراهما وزير الخارجية العُماني بدر البوسعيدي مع نظيريه الفلسطيني رياض المالكي والإسرائيلي غابي أشكنازي، وفق ما أوردته وكالة الأنباء العُمانية.

وشدد "البوسعيدي" خلال الاتصال، على مواقف مسقط، الداعمة لتحقيق السلام العادل والشامل في الشرق الأوسط عبر المفاوضات المباشرة لقيام الدولة الفلسطينية المستقلة.

وفي سبتمبر الماضي أكد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء العُماني، فهد بن محمود آل سعيد، وقوف السلطنة الدائم مع الإجماع العربي وما تبلور عنه من مبادرات حيال القضية الفلسطينية للتوصل إلى حلول عادلة تُنهي الصراع القائم في تلك المنطقة والتفرغ للتعمير والتطوير الذي تحتاجه الأجيال حاضراً ومستقبلاً.

وتؤكد السلطنة دائماً موقفها الثابت والداعم للقضية الفلسطينية، والقائم على الثوابت العربية التي تتماشى مع مُقررات الشرعية الدولية وقرارات الأمم المُتحدة.

تجدر الإشارة إلى أن القمة العربية في بيروت 2002 أقرت بالإجماع مبادرة أطلقها الملك السعودي الراحل عبد الله بن عبد العزيز (كان حينها ولياً للعهد).

وتهدف المبادرة إلى إنشاء دولة فلسطينية على حدود الرابع من يونيو 1967 في الضفة الغربية وقطاع غزة وعاصمتها القدس الشرقية، إضافة إلى حل عادل لقضية اللاجئين والانسحاب من هضبة الجولان المحتلة، مقابل السلام مع "إسرائيل".

مكة المكرمة