وزير الدفاع الكويتي: الخدمة الوطنية تنمي روح الولاء لدى الشباب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/A4xRJ7

جانب من زيارة وزير الدفاع الكويتي

Linkedin
whatsapp
السبت، 02-10-2021 الساعة 13:36

- ما الذي جرى خلال زيارة وزير دفاع الكويت إلى هيئة الخدمة العسكرية؟

استمع إلى شرح مفصل عن مراحل انخراط المتدرب في صفوف الخدمة العسكرية وطريقة تهيئته وتدريبه.

- كم تبلغ مدة الخدمة العامة في الكويت؟

12 شهراً، منها 4 أشهر للتدريب، و8 أشهر خدمة.

أشاد وزير الدفاع الكويتي الشيخ حمد جابر العلي الصباح، بأهمية دور هيئة الخدمة الوطنية العسكرية والمسؤولية الوطنية التي تقع على عاتقها، مؤكداً أن الخدمة العسكرية تعمل على تنمية روح الولاء والانتماء لدى الشباب الكويتيين.

جاء ذلك خلال جولة تفقدية لوزير الدفاع الكويتي شملت هيئة الخدمة الوطنية العسكرية، وهيئة القضاء العسكري، ومراقبة المطبعة التابعة لهندسة المنشآت العسكرية، بحسب ما أورد بيان صحفي لرئاسة الأركان الكويتية، اليوم السبت.

وقال وزير الدفاع إن دور هيئة الخدمة الوطنية العسكرية "من شأنه الإسهام في بناء شخصية الشباب الكويتيين العسكرية وتطوير قدراتهم ومهاراتهم الذاتية".

كما يسهم في "تعزيز هويتهم الثقافية وغرس مفاهيم الضبط والربط والنظام والتعاون في أنفسهم لخدمة وطنهم والعمل لما فيه خيره ورفعته وازدهاره"، بحسب الصباح.

ووفق البيان نقل الصباح خلال هذه الجولة تحيات أمير البلاد القائد الأعلى للقوات المسلحة، وولي عهده، إلى منتسبي وزارة الدفاع على "جهودهم المخلصة وعطائهم المتواصل والدؤوب في خدمة الوطن والعمل على حمايته وحفظ أمنه واستقراره".

وكان في استقبال وزير الدفاع لدى مدير الهيئة العميد محمد الجسار وعدد من قياداتها.

واستمع أثناء زيارته لشرح مفصل عن قانون الخدمة الوطنية العسكرية، والخطوات والإجراءات القانونية المتبعة في عملية التسجيل والاعتماد والاستدعاء للمكلفين بالخدمة، إضافة إلى طبيعة ونوعية البرامج التعليمية والتدريبية التي يتم اعتمادها في مراحل إعدادهم وتأهيلهم.

وتعد الخدمة الوطنية العسكرية، وفق المادة الأولى من الدستور الكويتي، واجبة على كل كويتي من الذكور أتم الـ18 من عمره عند العمل بهذا القانون، ويُعفى من تجاوز هذا العمر من أدائها، وهي خدمة عامة، وخدمة احتياطية.

وتبلغ مدة الخدمة العامة في الكويت 12 شهراً، منها 4 أشهر للتدريب و8 أشهر خدمة، حسب القانون المذكور، إضافة إلى خدمة احتياطية على كل من أنهى مدتها الأولى 30 يوماً في السنة، ولمدة 10 سنوات، أو حتى بلوغه سن الـ45، أيهما أقرب.

وجرى إقرار التجنيد الإلزامي في الكويت عام 1980، غير أن العمل به توقف عام 2001، بدعوى وجود ثغرات في القانون الذي ينظم العملية آنذاك، وأنه بحاجة لتعديل وضبط.

وأقر مجلس الأمة الكويتي، في 8 أبريل 2015، قانوناً جديداً للتجنيد الإلزامي، على أن يطبق بعد سنتين من نشره.

ونص القانون على أن تكون الخدمة واجبة على كل كويتي من الذكور أتم الـ18 من عمره، ولم يتجاوز الـ35 عند العمل بالقانون، ويعفى من تجاوز هذا العمر من أدائها.
ويبلغ عدد المواطنين الكويتيين قرابة مليون و300 ألف، بحسب أحدث الإحصاءات الرسمية.

مكة المكرمة