وزير الدفاع التركي يطالب روسيا بالضغط على الأسد

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Dwa2dM

خلوصي أكار، وزير الدفاع التركي

Linkedin
whatsapp
الأحد، 24-11-2019 الساعة 11:18

طالب وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، موسكو بالضغط على نظام بشار الأسد لوقف ضرباته الجوية والبرية المستمرة على إدلب شمالي سوريا.

وأضاف أكار في مقابلة مع قناة الجزيرة، تُبث اليوم الأحد، أن بلاده تسعى إلى تحقيق السلام وتمكين السوريين من العودة إلى بلادهم بشكل آمن وطوعي.

واعتبر أن "إنشاء منطقة آمنة أمر مهم وحيوي بالنسبة للسوريين، وأنها الوسيلة الأكثر منطقية وإنسانية"، مضيفاً: "عندما نبني منطقة آمنة بجوار حدودنا الجنوبية شرقي الفرات على عمق ثلاثين كيلومتراً، سيكون ذلك فرصة لبدء نمط حياة جديدة".

وفي الوقت نفسه شكك وزير الدفاع التركي في انسحاب عناصر وحدات حماية الشعب الكردية كافة من المنطقة الآمنة بشمالي سوريا، لكنه أكد أيضاً أن "استمرار الدوريات التركية الروسية المشتركة سيسهل إنشاء المنطقة الآمنة".

وأوضح في هذا الصدد: "نحن قادرون على مراقبة التطورات في هذه المناطق من كثب، ونقوم بذلك بتنسيق مع روسيا، ونستمر أيضاً في العمل من أجل التحقق من أن وحدات حماية الشعب غادرت المنطقة، وأن الإرهابيين انسحبوا منها".

ولفت أكار إلى وجود بعض التحديات في أثناء تنفيذ الدوريات المشتركة، لكنه تفاءل بالتغلب عليها من خلال التنسيق مع الروس، كما أعرب عن اعتقاده أن الدوريات ستنجح بشكل أكبر خلال الأيام المقبلة.

وأضاف أنه رغم بعض التصريحات الشفوية والمكتوبة السابقة من الروس بأن "الإرهابيين" أخلوا تلك المناطق تماماً، فإن بعضهم ما زال هناك.

وأطلقت القوات التركية و"الجيش الوطني السوري" عملية "نبع السلام" العسكرية في شمال شرقي سوريا، الشهر الماضي؛ "لتطهيرها من إرهابيِّي حزب العمال الكردستاني وعناصر تنظيم داعش"، إلى جانب إنشاء "منطقة آمنة" لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم بعد نزوح قسري وتغيير ديموغرافي.

وعلَّق الجيش التركي العملية في الـ17 من الشهر نفسه، بعد توصل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب المليشيات الكردية من المنطقة، وأعقبه اتفاق بين تركيا وروسيا بشأن المنطقة نفسها في الـ22 من ذلك الشهر.

مكة المكرمة