وزير الدفاع الأمريكي في "إسرائيل" لتأكيد تفوقها العسكري

مع أنباء بيع "إف 35" للإمارات..
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/9VMZ8R

تناولا المخاوف الأمنية بالمنطقة

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 30-10-2020 الساعة 09:07

عقد وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر سلسلة اجتماعات في "إسرائيل"، بهدف ضمان "تفوقها العسكري" إقليمياً في أعقاب توقيعها اتفاقات تطبيع مع دول عربية، وتزامناً مع أنباء موافقة أمريكا على بيع طائرات "إف 35" للإمارات بعد تطبيعها مع تل أبيب.

ولدى وصول الوزير إلى مطار بن غوريون في تل أبيب، قادماً من الأردن بعد زيارة البحرين، كان في استقباله نظيره الإسرائيلي، بيني غانتس، بحسب بيان صادر عن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون).

ووفق البيان التقى أسبر رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، الذي استقبله في تل أبيب، وتناولا المخاوف الأمنية بالمنطقة، وجددا التزامهما بالتعاون من أجل مصالح الطرفين.

وقال البيان: "كرر إسبر (خلال اللقاء) التزام الولايات المتحدة بضمان التفوق العسكري لإسرائيل، واتفق الزعيمان على تحسين العلاقات الأمنية الثنائية".

وأضاف البيان أنه "تناقشا كذلك حول عملية تطبيع العلاقات المستمرة بين إسرائيل والدول العربية".

كما تناول وزير الدفاع الأمريكي ونظيره الإسرائيلي سبل تعزيز التعاون الدفاعي بين بلديهما. 

ويوم الخميس، قالت وكالة "رويترز" نقلاً عن مصادر أمريكية، إن البيت الأبيض أخطر الكونغرس الأمريكي بنيته بيع 50 طائرة "إف-35" إلى دولة الإمارات.

وبحسب المصادر، تنوي أبوظبي الحصول على الموافقة الأمريكية النهائية حول الصفقة قبيل احتفال الإمارات باليوم الوطني، في 2 ديسمبر المقبل.

من جانبه قال رئيس الوزراء الإسرائيلي للصحفيين، يوم الخميس، حول الأنباء عن قرب إتمام صفقة "إف-35": "نواجه جميعاً تهديداً مشتركاً"، في إشارة واضحة لإيران، لكنه أضاف: "لكن مع ذلك كان من المهم أن تتلقى مؤسسة الدفاع الإسرائيلية تعهداً أمريكياً واضحاً بالحفاظ على تفوقنا العسكري النوعي".

وكان نتنياهو أكد مراراً، عقب إعلان تطبيع العلاقات مع أبوظبي، رفضه التام حصول الأخيرة على هذه الطائرات؛ وتمسكه بتفوق جيشه النوعي في المنطقة.

لكن نتنياهو عاد وأعلن هو ووزير جيشه بيني غانتس، في بيان (الجمعة 23 أكتوبر)، أن "تل أبيب" لن تمانع بيع واشنطن أسلحة متطورة "معينة" لأبوظبي، في إشارة إلى المقاتلات الأمريكية التي أثار بيعها للإمارات جدلاً في الأوساط الأمريكية والإسرائيلية.

وصدر تصريح عن مكتب نتنياهو قال فيه: إن "التفاهمات الجديدة ليست جزءاً من اتفاقية السلام (التطبيع) مع الإمارات، وبدأ النقاش فيها قبل شهر فقط".

وأشار في تصريحه إلى أن "المباحثات (بشأن بيع الطائرات الأمريكية) بدأت بزيارة وزير الجيش غانتس إلى واشنطن، وانتهت بالأمس فقط".

والخميس الماضي، وقع وزير الجيش الإسرائيلي اتفاقاً مع نظيره إسبر، يؤكد التزام واشنطن الاستراتيجي بالتفوق النوعي العسكري لإسرائيل في الشرق الأوسط.

وتعتبر المقاتلة "إف-35" الأكثر تطوراً في سلاح الجو الأمريكي، ولا يمتكلها بعد الولايات المتحدة سوى بريطانيا و"إسرائيل".

مكة المكرمة