وزير الخارجية القطري ومسؤول أمريكي يبحثان قضايا إقليمية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/MD3Dyw

تم استعراض علاقات التعاون الثنائي

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 24-02-2021 الساعة 08:50

ما أبرز الملفات التي تطرق لها الطرفان؟

ملفات إيران وأفغانستان.

ما المبادرة التي تطرحها الدوحة بخصوص إيران؟

العودة إلى العمل بالاتفاق النووي.

بحث وزير خارجية قطر، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، مع مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، بعض القضايا الإقليمية من بينها ملفات إيران وأفغانستان.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه سوليفان مع الشيخ محمد بن عبد الرحمن، يوم الثلاثاء، بحسب بيان للخارجية القطرية.

وجرى خلال الاتصال، وفق المصدر ذاته، "استعراض علاقات التعاون الثنائي وعدد من القضايا الإقليمية، لا سيما العراق وإيران وأفغانستان"، دون مزيد من التفاصيل.

وفي فبراير الجاري، أعلن وزير الخارجية القطري "استعداد بلاده لدعم العملية السياسية والدبلوماسية من أجل عودة إيران وأمريكا إلى الاتفاق النووي وخفض التوترات الإقليمية".

يشار إلى أن إيران رحبت، في يناير الماضي، بدعوة وزير الخارجية القطري إلى حوار شامل بين دول الخليج وطهران.

وكان وزير الخارجية القطري قال في حديث مع وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية، الشهر الماضي: إن "الوقت قد حان كي تبدأ دول الخليج العربية المحادثات مع إيران الآن"، مشيراً إلى "احتمال إجراء محادثات بين الولايات المتحدة وإيران".

وأعلنت الولايات المتحدة مؤخراً أنها ستشارك حلفاءها في أي خطوة جديدة مع إيران قبل اتخاذها، وهو ما ترفضه طهران، وتقول إن الاتفاق النووي يخص أطرافه المُوقِّعين عليه فقط دون من سواهم.

في الوقت ذاته ترعى الدوحة محادثات سلام تاريخية بين حركة طالبان والحكومة الأفغانية، بالإضافة إلى وجود ممثلين عن الولايات المتحدة الأمريكية لمناقشة خطة الانسحاب الأمريكي من أفغانستان، ضمن ما يعرف باتفاق الدوحة الذي وقع في فبراير 2020.

مكة المكرمة