وزير الخارجية السعودي يلتقي بلينكن ويتحدث عن اليمن وإيران

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/jYDqx9

من المتوقع أن تشهد المحادثات مراحل إيجابية في الفترة المقبلة

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 15-10-2021 الساعة 08:41

وقت التحديث:

الجمعة، 15-10-2021 الساعة 09:04

أين تجري المحادثات بين الرياض وطهران؟

في العاصمة العراقية بغداد.

ما أهمية المحادثات؟

أبرز مرحلة تقارب منذ قطع العلاقات عام 2016.

أكدت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية أن المملكة العربية السعودية "جادة" بشأن جولات المحادثات بينها وبين إيران، التي من المتوقع أن تشهد مراحل إيجابية في المرحلة المقبلة، فيما ناقشت مع واشنطن التطورات في اليمن.

ونقلت الصحيفة عن وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، قوله إن "المحادثات مع إيران كانت ودية"، واصفاً المفاوضات بين الرياض وطهران بـ"الاستكشافية".

وبيّن بن فرحان أن السعودية جادة بشأن المحادثات، لافتاً بالقول: "الأمر ليس تحولاً كبيراً بالنسبة لنا، فدائماً ما نقول إننا نريد إيجاد سبيل لتحقيق الاستقرار في المنطقة".

وأمس الخميس، التقى وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، مع وزير الخارجية السعودي، و"ناقش الوزيران التعاون الاستراتيجي الأمريكي السعودي بشأن القضايا الإقليمية، بما في ذلك الهدف المشترك المتمثل في التوصل إلى حل دائم لإنهاء الصراع في اليمن"، وفق بيان صدر عن وزارة الخارجية الأمريكية.

وبينت الخارجية أن بلينكن جدد التأكيد أن الولايات المتحدة لا تزال تتمسك بمساعدة المملكة العربية السعودية في الدفاع عن أراضيها وشعبها، كما أنها تدين هجمات الحوثيين على المملكة.

وأشاد وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، في وقت سابق، بالحوار الذي انطلق بين طهران والرياض، نظراً لأهمية دور البلدين في المنطقة.

وقال عبد اللهيان: إن "الحوار بين إيران والسعودية بناء ويسير في الاتجاه الصحيح، ويصب في مصلحة البلدين والمنطقة عموماً".

يذكر أن الجانبين عقدا جولات من المفاوضات جمعت مسؤولين من السعودية وإيران في العاصمة العراقية بغداد خلال الأشهر الماضية، كان آخرها في 24 سبتمبر الماضي، وفق ما كشفه وزير الخارجية السعودي سابقاً.

كما أعلنت الأمم المتحدة دعمها التقدم في المحادثات بين الخصمين الإقليميين، والتي شهدت الفترة الماضية تصريحات إيجابية من البلدين.

مكة المكرمة