وزيرة إماراتية تنتقد قرار تركيا تحويل "آيا صوفيا" إلى مسجد

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wxrXMz

وزيرة الثقافة الإماراتية نورة الكعبي

Linkedin
whatsapp
السبت، 11-07-2020 الساعة 21:12

واصلت الإمارات انتقادها لأنقرة، عقب قرار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تحويل آيا صوفيا من متحفٍ إلى مسجد.

وقالت وزيرة الثقافة والشباب في الإمارات، نورة الكعبي، مساء السبت: "إن التراث الثقافي يمثل إرثاً بشرياً يجب المحافظة عليه، وعدم استغلاله وتغيير واقعه عبر إدخال تعديلات تمس جوهره الإنساني، خاصةً المواقع المصنفة ضمن قائمة التراث العالمي".

وذكرت الكعبي في بيان لها، اليوم السبت، أن تغيير وضع آيا صوفيا في إسطنبول "لم يراعِ القيمة الإنسانية لهذا المَعلم التاريخي، الذي لطالما شكَّل إرثاً عالمياً وقيمة ثقافية وتراثية، وجسراً لتقريب الشعوب وتعزيز الروابط المشتركة فيما بينها".

وأضافت: إن "آيا صوفيا مثال مهم على التفاعل والحوار بين آسيا وأوروبا، وينبغي أن يبقى شاهداً على التاريخ الإنساني المتسامح القائم على الحوار بين الحضارات".

وسبق أن شنَّ المستشار السابق لولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، الأكاديمي الإماراتي عبدالخالق عبد الله، هجوماً ضد قرار الرئيس التركي.

وكتب عبد الخالق في تغريدة بحسابه على "تويتر": "شرذمة من غلاة القوم ومَن تَبِع المُصاب بجنون العظمة أردوغان هم فقط الفرحون والمهللون لتحويل متحف آيا صوفيا إلى مسجد".

وأمس الجمعة، ألغت المحكمة الإدارية العليا في تركيا قرار عام 1934، مؤكدةً أن "آيا صوفيا" مدوَّن في وثيقة سند الملكية بتوصيف "مسجد"، ولا يمكن تغييره.

ويعد "آيا صوفيا" صرحاً فنياً ومعمارياً، ويقع في منطقة "السلطان أحمد" بمدينة إسطنبول، واستُخدم لمدة 481 عاماً مسجداً، وتم تحويله إلى متحف عام 1934، وهو من أهم المعالم المعمارية في تاريخ الشرق الأوسط.

مكة المكرمة