وزيرا خارجية عُمان وإيران يؤكدان استمرار "التعاون الإيجابي"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/9D1qPv

أعرب البوسعيدي عن أمنياته للوزير الايراني بالتوفيق والسداد

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 27-08-2021 الساعة 09:52

ماذا أكّد الجانبان؟

عمق العلاقات القائمة بين البلدين.

متى زار وزير الخارجية العُماني إيران؟

في 4 أغسطس الجاري.

بحث وزير الخارجية العُماني بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي مع وزير الخارجية الإيراني الجديد حسين أمير عبد اللهيان، العلاقات المشتركة بين الجانبين.

وذكرت وكالة الأنباء العُمانية، يوم الخميس، أن البوسعيدي أجرى اتصالاً هاتفياً مع نظيره الإيراني بمناسبة تعيينه في منصبه الجديد ضمن التشكيلة الحكومية للرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي.

وأعرب البوسعيدي عن أمنياته للوزير الإيراني بالتوفيق والسداد في أداء مهامه، وفق الوكالة.

وأكد الوزيران خلال الاتصال "عمق العلاقات القائمة بين البلدين الصديقين، وعزمهما على استمرار التعاون الإيجابي القائم بينهما وتعزيزه في مختلف المجالات وبما يعود بالمنافع المتبادلة ويدعم علاقات حسن الجوار على الصعيدين الثنائي والإقليمي".

وفي 4 أغسطس الجاري استقبل الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، وزير الخارجية العماني في إطار زيارته لطهران لحضور مراسم أداء رئيسي لليمين الدستورية.

وترتبط سلطنة عمُان وإيران بعلاقات خاصة ووثيقة، حيث ساهمت مسقط في فتح قنوات تواصل بين إيران والإدارة الأمريكية في عهد الرئيس الأمريكي الأسبق، باراك أوباما.

كما أدت دوراً حيوياً في الاتفاق النووي الإيراني الذي تم بين طهران والدول الست الكبرى في عام 2015.

وحالياً تؤدي سلطنة عُمان دوراً في استضافة المفاوضات حول الأزمة اليمنية التي تتهم إيران بتمويلها للحوثيين، إضافة إلى حديث وسائل إعلامية عن استضافة السلطنة لاجتماعات سعودية إيرانية.

مكة المكرمة