وزيرا خارجية الكويت وإيران يبحثان العلاقات الثنائية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/XeyAbw

استقبل وزير خارجية إيران نظيره الكويتي في طهران

Linkedin
whatsapp
الخميس، 05-08-2021 الساعة 17:41

- ما مناسبة زيارة وزير خارجية الكويت لإيران؟

للمشاركة في مراسم أداء الرئيس الإيراني المنتخب إبراهيم رئيسي، اليمين الدستورية.

- ماذا جرى خلال لقاء وزيري خارجية الكويت وإيران؟

"استعراض مجمل العلاقات بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها، وبحث التطورات الإقليمية والدولية".

بحث وزير الخارجية الكويتي أحمد ناصر المحمد الصباح، مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، العلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا الإقليمية.

جاء ذلك خلال لقائهما في مقر وزارة الخارجية الإيرانية بالعاصمة طهران، اليوم الخميس، بمناسبة الزيارة الرسمية التي يجريها الوزير الكويتي بصفته ممثل أمير البلاد نواف الأحمد الجابر؛ للمشاركة في مراسم أداء الرئيس الإيراني المنتخب إبراهيم رئيسي، اليمين الدستورية.

وبحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الكويتية (كونا)، "تم خلال اللقاء استعراض مجمل العلاقات بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها وبحث التطورات الإقليمية والدولية".

وأمس الثلاثاء، أقيمت "مراسم تنفيذ قائد الثورة الإسلامية"، التي تم فيها تسليم السلطات التنفيذية إلى إبراهيم رئيسي، تحت إشراف المرشد الأعلى للبلاد علي خامنئي.

يأتي هذا في وقت تتصاعد فيه التوترات بمياه الخليج، حيث تعرضت عديد من السفن التجارية للاستهداف أمام سواحل الإمارات.

وتتهم الدول الغربية و"إسرائيل" الجانب الإيراني باستهداف السفن في بحر العرب مؤخراً، وتهدد برد حاسم على هذه الممارسات التي تهدد الملاحة الدولية.

وتنفي طهران صلتها بهذه الهجمات، وتقول: إن "من جاؤوا بإسرائيل إلى المنطقة هم المسؤولون عن زعزعة الاستقرار"، دون ذكر دولة بعينها.

وتصاعدت الهجمات المتبادلة على السفن في مياه الخليج منذ توقيع اتفاق التطبيع بين الإمارات ودولة الاحتلال، العام الماضي.

وكانت إيران هددت، العام الماضي، كل من يعمل على تثبيت قدم "إسرائيل" في منطقة الخليج بتحمُّل مسؤولية هذا السلوك.

وترتبط الكويت بعلاقات معتدلة مع إيران، وتسعى باستمرار لتخفيف التوترات في المنطقة، وسبق أن طرحت وساطة لتقريب وجهات النظر بين إيران ودول الخليج.

مكة المكرمة