"وام": ولي عهد أبوظبي يستقبل وزير خارجية قطر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/JnYwZB

ولي عهد أبوظبي مستقبلاً وزير خارجية قطر

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 06-10-2021 الساعة 14:45
- ما أهمية الزيارة؟

أول زيارة لمسؤول قطري رفيع إلى الإمارات عقب انتهاء الأزمة الخليجية.

- ماذا جرى خلال اللقاء؟

بحث الجانبان "العلاقات الأخوية وسبل تعزيزها بما يخدم مصالح البلدين".

استقبل ولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد آل نهيان، اليوم الأربعاء، نائب رئيس مجلس الوزراء القطري وزير الخارجية الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، في أرفع زيارة لمسؤول قطري إلى أبوظبي منذ سنوات.

ووفق ما أوردت "وكالة الأنباء الإماراتية" (وام)، بحث الجانبان خلال اللقاء الذي جرى في قصر الشاطئ بالعاصمة أبوظبي "العلاقات الأخوية وسبل تعزيزها بما يخدم مصالح البلدين".

وهذه هي الزيارة الأولى لمسؤول قطري رفيع إلى الإمارات عقب انتهاء الأزمة الخليجية، والأولى للوزير القطري منذ صيف عام 2017.

وكان أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، استقبل في 26 أغسطس الماضي، مستشار الأمن الوطني الإماراتي الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، الذي أجرى حينها زيارة هي الأولى لمسؤول إماراتي للدوحة، منذ 2017.

واستعرض اللقاء -آنذاك- العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تنميتها وتعزيزها في مختلف المجالات، وناقش عدداً من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

ومنذ إعلان اتفاق المصالحة، مطلع العام الجاري، سادت حالة من الهدوء العلاقات القطرية الإماراتية، لكنها لم تعد كما كانت قبل اندلاع الأزمة.

ونص اتفاق العلا على إعادة مسار العلاقات بين الدول إلى ما كانت عليه قبل الأزمة، وبحث الأمور الخلافية وحلها بالطرق الدبلوماسية وبما يحفظ سيادة الدول.

وفي فبراير الماضي، استضافت الكويت اجتماعاً تنسيقياً بين قطر والإمارات لتفعيل مخرجات قمة العلا.

وآنذاك قال وزير الخارجية القطري إن علاقة بلاده مع الإمارات شهدت تطوراً خلال الفترة الماضية، وشدد على أن الدوحة لن تبقى رهينة للماضي، حسب قوله.

وكان بيان العلا الذي صدر عن القمة الخليجية الـ41، يناير الماضي، قد أكد ضرورة تفعيل العمل العربي والخليجي المشترك، وتعزيز الروابط بين دول مجلس التعاون بما يحقق مصالحها ومصالح شعوبها.

مكة المكرمة