واشنطن: نعمل مع قطر وتركيا لإعادة الرحلات إلى مطار كابل

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/KaV7Ne

تتواصل عمليات الإجلااء عبر مطار حامد كرزاي

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 01-09-2021 الساعة 11:07

- ما الجزء الأكثر تحديداً الذي قالت واشنطن إنها تعمل به مع القطريين والأتراك؟

إعادة تشغيل الجانب المدني من مطار حامد كرزاي.

- ما سبب سعي واشنطن والدوحة وأنقرة لعودة الرحلات المدنية للمطار؟

تقديم المساعدات الإنسانية من خلال برامج مثل برنامج الغذاء العالمي.

كشف البيت الأبيض عن أن واشنطن تعمل مع كل من الدوحة وأنقرة لصالح مواصلة مطار حامد كرزاي الأفغاني العمل، سعياً لعودة الرحلات المدنية إليه.  

جاء ذلك في مؤتمر صحفي للمتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي، عقدته الثلاثاء، تطرقت خلاله إلى عملية الانسحاب الأمريكي من أفغانستان وآخر التطورات فيها، وقالت إنهم يعملون مع تركيا وقطر لإبقاء مطار "حامد كرزاي" الدولي بالعاصمة الأفغانية كابل مفتوحاً.

وأكدت بساكي أنه "ينبغي على الجميع أن يكونوا متأكدين من أن واشنطن ستبذل قصارى جهدها لإجلاء مواطنيها المتبقين في أفغانستان.

وشددت على أهمية أن يكون مطار "حامد كرزاي" مفتوحاً، وأن بقاءه كذلك يصب في مصلحة الجميع.

وأضافت: "الجزء الأكثر تحديداً الذي نعمل به مع القطريين والأتراك، الذين هم شركاء مهمون هنا، هو إعادة تشغيل الجانب المدني من المطار".

وتابعت: "وعليه، يصبح ممكناً ليس فقط إجلاء الناس، إنما تقديم المساعدات الإنسانية من خلال برامج مثل برنامج الغذاء العالمي".

وأمس الثلاثاء، فرضت حركة طالبان سيطرتها على مطار "حامد كرزاي"، عقب انسحاب آخر الجنود الأمريكيين منه مع حلول أمس الثلاثاء 31 أغسطس، وهي المهلة الممنوحة لواشنطن للخروج الكامل من أفغانستان.

ومنذ مايو، شرعت حركة "طالبان" بتوسيع سيطرتها في أفغانستان، مع بدء المرحلة الأخيرة من انسحاب القوات الأمريكية، ومنتصف أغسطس المنصرم، سيطرت الحركة خلال 10 أيام على معظم البلاد.

مكة المكرمة