واشنطن تفرض عقوبات على قياديين عسكريين بمليشيا الحوثي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8ZZJ9Q

اتھمت واشنطن قادة ملیشیا الحوثي بإطالة الصراع باليمن

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 02-03-2021 الساعة 19:23

ماذا يشغل المسؤولان العسكريان؟

رئيسا أركان القوات البحرية والجوية في مليشيا الحوثي.

متى رفعت إدارة بايدن الحوثيين من لوائح الإرهاب؟

في فبراير الماضي.

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، يوم الثلاثاء، فرض عقوبات على مسؤولَين عسكريين اثنين في مليشيا الحوثي اليمنية المدعومة من إيران؛ لدورهما في استهداف المدنيين ودول الجوار والملاحة البحرية.

وقالت واشنطن إن القياديين منصور السعدي الذي يشغل منصب رئيس أركان القوات البحرية الحوثية، وأحمد علي أحسن الحمزي، الذي يشغل منصب قائد القوات الجوية وقوات الدفاع الجوي التابعة للمليشيا، "ينفذان أجندة الفوضى الإيرانية المزعزعة للاستقرار في المنطقة".

واتهمت الولايات المتحدة الأمريكية قادة مليشيا الحوثي بإطالة الصراع والمسؤولية عن الأزمة الإنسانية في اليمن، مؤكدة التزامها بمحاسبة قادة مليشيا الحوثي على أفعالهم في اليمن.

وأدانت واشنطن الهجمات الحوثية الأخيرة التي استهدفت أحياء سكنية في جازان بالسعودية، متهمة النظام الإيراني والحرس الثوري بتقديم مساعدات مادية مباشرة للحوثيين، ومن بينها الصواريخ و"المسيرات" المفخخة.

ويأتي هذا بعد أسابيع من رفع إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن اسم مليشيا الحوثي من لائحة الإرهاب، ورفع العقوبات التي فرضتها عليها إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب.

ومنذ مطلع شهر فبراير الماضي، صعدت مليشيا الحوثي عملياتها ضد السعودية من خلال الطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية، بالتزامن مع ضغوط من الأمم المتحدة وواشنطن والاتحاد الأوروبي لوقف الحرب.

وكان بايدن قد عين الدبلوماسي الأمريكي المخضرم تيموثي ليندر كينغ مبعوثاً خاصاً للشأن اليمني وسط تصاعد الحرب في اليمن.

وفي 4 فبراير المنصرم، أعلن الرئيس الأمريكي، أنه قرر وقف دعم بلاده للعمليات العسكرية في اليمن، ومن ضمن ذلك صفقات بيع الأسلحة ذات الصلة.

وللعام السادس يشهد اليمن حرباً بين القوات الحكومية والحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر 2014.

مكة المكرمة