واشنطن تعتزم بيع 7500 قنبلة دقيقة التوجيه للسعودية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/aA52Qb

الصفقة تقدر بـ 478 مليون دولار

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 25-12-2020 الساعة 09:58

كم قيمة الصفقة المتوقع بيعها للسعودية؟

478 مليون دولار.

هل سبق أن باعت واشنطن ذات القنابل للرياض؟

نعم عام 2015، حيث باعت 8 آلاف قنبلة من نفس الطراز للسعودية.

كشفت وسائل إعلام أمريكية أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أخطرت الكونغرس رسمياً بأنها تعتزم بيع 7500 قنبلة دقيقة التوجيه إلى السعودية.

وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" أن الصفقة تقدر بـ 478 مليون دولار، مشيرة إلى أنه من المرجح أن تثير انتقادات المشرعين الذين يعترضون على تسليح السعودية بسبب ما يصفونه بـ"انتهاكات" لحقوق الإنسان، ودورها في حرب اليمن.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع على عملية البيع، تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، أن الصفقة تشمل 7500 قنبلة من طراز "Paveway IV" دقيقة التوجيه، والتي بموجب الاتفاق سيتم إنتاجها في السعودية.

ويضم العقد الذي يدور النقاش حوله منذ بداية العام أنظمة اتصالات داخلية قيمتها 97 مليون دولار.

وسبق أن ذكرت شبكة "بلومبيرغ" الإخبارية، أن وزارة الخارجية الأمريكية أبلغت الكونغرس بأنها تمضي قدماً نحو إصدار ترخيص لبيع أسلحة متطورة إلى السعودية، قبل نهاية ولاية إدارة الرئيس دونالد ترامب، وتنصيب جو بايدن في العشرين من يناير المقبل.

وبحسب الشبكة "تستطيع شركة رايثيون تكنولوجيز بيع الأسلحة مباشرة إلى الحكومة السعودية بعد الحصول على الترخيص، الذي من المتوقع صدوره قبل نهاية ولاية ترامب، وتم عرض تفاصيل الصفقة على الكونغرس بصورة غير رسمية في يناير مطلع العام الجاري، وأدت إلى انتقادات من جانب نواب ديمقراطيين اعترضوا على تقديم الترخيص اللازم لإتمام الصفقة".

وأشارت "بلومبيرغ" إلى أن من بين الأسلحة التي ستحصل عليها السعودية وفقاً للصفقة قنابل "Paveway IV" الذكية، وهي الطراز الأكثر تطوراً التي تحتوي على نظام التوجيه الذاتي، والتوجيه عبر الليزر في جميع الأحوال الجوية.

وأوضحت أن واشنطن باعت 8 آلاف قنبلة من نفس الطراز للسعودية في عام 2015، وفقاً لاتفاق تضمن أيضاً حصول الرياض على 5 آلاف قنبلة أخرى.

وتحاول إدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته إقرار المزيد من صفقات الأسلحة للسعودية في الأيام الأخيرة من السلطة بسبب اعتراض المشرعين الديمقراطيين.

وعارض المشرعون الأمريكيون من كلا الحزبين بشكل متزايد بيع الأسلحة للسعودية في فترات سابقة.

وتخوض السعودية، بطلب من الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، حرباً منذ نحو 6 سنوات مع جماعة الحوثيين المتمردة في اليمن.

مكة المكرمة