واشنطن تستذكر تفجيرات الخُبر السعودية: حان وقت العدالة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ppzkj7

المبنى الذي استهدفه التفجير

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 10-07-2020 الساعة 15:34
- ما هي تفجيرات الخبر؟

تفجير وقع عام 1996 في مبنى بمدينة الخبر السعودية وقتل فيه 19 أمريكياً وأصيب مئات آخرون، وتقول واشنطن إنه تم بدعم إيراني.

- ما موقف السعودية من التفجير؟

اعتقلت عدداً من المنتمين لتنظيم حزب الله الحجاز، ولاحقاً تسلمت أحد أهم المطلوبين على ذمة القضية، لكنها لم تتهم إيران رسمياً بالمسؤولية عن التفجير.

استذكرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، مورغان أورتاغوس، عملية تفجيرات أبراج الخبر  (1996) في المملكة العربية السعودية، ومقتل 19 أمريكياً في تلك العملية التي نفذّها مسلحون اتهمت إيران بدعمهم.

وغرّدت أورتاغوس على صفحتها الرسمية بـ"تويتر"، قائلة: "قبل 24 عاماً، قتل إرهابيون تدعمهم إيران، 19 أمريكياً في أبراج الخبر وجرحوا مئات آخرين. وجدت محكمة أمريكية مرة أخرى أن إيران مسؤولة عن دفع تعويضات للضحايا وأسرهم. لقد حان وقت العدالة للعديد من ضحايا الإرهاب المدعوم من إيران".

يذكر أن عملية "أبراج الخبر" عام 1996 استهدفت مجمعاً سكنياً لعسكريين أمريكيين من سلاح الجو، أدت إلى مقتل 19 أمريكياً، وجرح 372 آخرين، كما أصيب العشرات من جنسيات متعددة، بالإضافة إلى انهيار جزئي للمبنى السكني. وقد دأبت السلطات الإيرانية على إنكار أي علاقة لها بالحادث، أو بالمتهمين فيه.

وبعد الحادث اعتقلت الرياض عدداً من المنتمين لتنظيم "حزب الله- الحجاز"، وبينهم عبد الله الجراش، وسعيد البحار، وحسين آل مغيص، وعبد الجليل السمين.

وكانت السعودية قد أعلنت، في عام 2015، القبض على أحمد المغسل المسجل ضمن قائمة الإرهاب الدولية، بعد ملاحقة استمرت 19 عاماً، والمتهم بالتخطيط لتنفيذ الانفجار بصهريج مفخخ في يونيو 1996.

ورغم أن الرياض لم تتهم طهران رسمياً بالوقوف خلف هذا التفجير، وقاومت محاولات واشنطن إقناعها بتوجيه الاتهام، فإن الأمريكيين وجهوا الاتهامات لفيلق القدس التابع للحرس الثوري بالمسؤولية عن تجنيد المتهمين والتخطيط للتفجير.

وفي ديسمبر 2016 أصدرت محكمة سعودية، حكماً أولياً بإعدام 15 مداناً في القضية المعروفة إعلامياً بـ"خلية التجسس الإيرانية"، وهي الخلية التي قالت الرياض وقت ضبطها إنها على صلة بتفجيرات الخبر.

مكة المكرمة