واشنطن تسبق عباس إلى مجلس الأمن لعرض "صفقة القرن"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8RMXq3

سيلقي عباس خطابه في 11 فبراير

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 04-02-2020 الساعة 09:09

استبقت الولايات المتحدة الأمريكية الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، بطلبها عقد جلسة مغلقة في مجلس الأمن لتقديم عرض من جاريد كوشنر، مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصهره، عن خطة السلام الأمريكية.

وقال السفير البلجيكي مارك بيكتسين دو بيتسويرف، الذي تتولى بلاده، في فبراير، الرئاسة الدورية لمجلس الأمن، إن الجلسة المغلقة التي من المتوقع أن تطلب واشنطن عقدها ستجرى اليوم الثلاثاء.

وأوضح أن جلسة المشاورات المغلقة "ستكون قصيرة، وأعتقد أن أعضاء المجلس سيذكرون خلالها أن هناك قرارات لمجلس الأمن ومحددات متعلقة بتحقيق السلام ينبغي لأي خطة سلام أن تستند إليها".

فيما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر دبلوماسية قولها إن واشنطن ترغب في عرض خطتها التي أعلنها الرئيس ترامب، والاستماع إلى مواقف الدول الـ14 الأعضاء الآخرين في المجلس.

ويعقد الاجتماع المغلق قبل أيام قليلة من وصول الرئيس الفلسطيني محمود عباس المتوقع إلى نيويورك، يوم الثلاثاء 11 فبراير الحالي، ليؤكد لأعضاء مجلس الأمن رفض الجانب الفلسطيني الخطة الأمريكية، والمطالبة بتطبيق القانون الدولي في حل الصراع العربي الإسرائيلي.

وذكر مسؤولون فلسطينيون أنه ستقدم تونس -بصفتها العضو العربي غير الدائم في المجلس- مشروع قرار إلى مجلس الأمن أثناء زيارة عباس، ولم يُعرف محتوى مشروع القرار.

وصرح وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، قبل يومين، بأن القيادة الفلسطينية ستعتمد على مخرجات اجتماع وزراء خارجية العرب، الذي رفض الخطة الأمريكية لنيل دعم الدول الإسلامية في اجتماع منظمة التعاون الإسلامي في مدينة جدة، الاثنين.

وتتضمن الخطة الأمريكية للسلام إقامة دولة فلسطينية متصلة في صورة أرخبيل تربطه جسور وأنفاق تسيطر عليها إسرائيل، مع جعل مدينة القدس المحتلة عاصمة موحدة مزعومة لإسرائيل، في حين تقام عاصمة الدولة الفلسطينية المستقبلية في بلدة أبو ديس (شرق القدس).

وتقترح خطة ترامب ضم جميع "إسرائيل" للمستوطنات في الضفة الغربية، وكذلك وادي الأردن الواقع شرق الضفة، الذي تحتله إسرائيل منذ عام 1967.

مكة المكرمة