واشنطن تدين العنف بـ"الأبيّض".. والسلطات تعلّق الدراسة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/oJJJWe

إطلاق الرصاص أدى إلى مقتل خمسة في الأبيض

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 30-07-2019 الساعة 21:49

دانت السفارة الأمريكية في الخرطوم، الثلاثاء، العنف الذي أدى إلى مقتل محتجين في مدينة الأبيض شمالي ولاية كردفان، وسط استمرار الاحتجاجات الشعبية، وتعليق الدراسة في عدة ولايات بالسودان.

وقالت السفارة الأمريكية في حسابها بموقع "تويتر": إنّ "استخدام الذخيرة الحية لم يكن في أي وقت الرد المناسب على التظاهر السلمي".

وأضافت: إن "هذا الحادث المأساوي يجعل تشكيل حكومة انتقالية بقيادة مدنية مدعومة من الشعب السوداني أمراً أكثر إلحاحاً".

وخرجت الثلاثاء مظاهرات عدة في العاصمة الخرطوم ومدن سودانية أخرى، كما خرج طلاب المدارس في مسيرات احتجاجية رداً على مقتل خمسة من زملائهم وجرح العشرات في مدينة الأبيض.

من جانب آخر، أعلنت السلطات السودانية تعليق الدراسة في جميع مدارس ولاية كسلا شرقي البلاد إلى أجل غير مسمى، دون أن توضح سبباً للتعليق.

ويتزامن ذلك مع مطالبة لجنة المعلمين (أحد المكونات الرئيسة لتجمع المهنيين) المجلس العسكري بضرورة تعليق الدراسة حتى تكوين حكومة مدنية، حفاظاً على أرواح الطلاب والطالبات.

في حين تناقل ناشطون سودانيون على مواقع التواصل الاجتماعي، أن تعليق الدراسة تم تطبيقه فعلاً في أنحاء البلاد، وفق قناة "الجزيرة".

بدورها حمّلت قوى الحرية والتغيير المجلس العسكري مسؤولية أحداث الأبيّض، وأعلنت في بيان تمسكها بمحاسبة المسؤولين عن هذه الجرائم كافة وبالحق في التظاهر والتجمع والاعتصام.

وقال بابكر فيصل، عضو في وفد التفاوض التابع لقوى "الحرية والتغيير": إن "جلسة التفاوض، التي كان مقرراً عقدها مع المجلس العسكري الانتقالي الثلاثاء، تأجلت بسبب زيارة وفد تفاوض قوى التغيير لمدينة الأبيض".

وتوجه الوفد إلى الأبيض لتقديم واجب العزاء لأسر القتلى، مضيفاً: إن "وفد التفاوض لم يصل إلى العاصمة بعد؛ بسبب تنظيمه ندوة جماهيرية مساء اليوم في الأبيض"، بحسب الأناضول.

من جهته، اتهم تجمع المهنيين السودانيين قوات تابعة للجيش والدعم السريع بإطلاق الرصاص بكثافة على مظاهرات تلاميذ المدارس الثانوية بالأبيّض، وقال: إن "أعمال القتل تواصلت أثناء استمرار العملية السياسية من جانب قوات تخضع لقيادة المجلس".

هذا وردّ رئيس المجلس العسكري عبد الفتاح البرهان على تلك الانتقادات بالقول: "إن ما حدث في الأبيّض أمر مؤسف وحزين"، مشدداً على أن قتل "المواطنين السلميين غير مقبول ومرفوض، وجريمة تستوجب المحاسبة الفورية والرادعة".

وأعلنت "لجنة أطباء السودان"، على صفحتها في "فيسبوك"، يوم الاثنين، "مقتل 5 أشخاص إثر إصابتهم إصابات مباشرة برصاص قناصة، بعد خروجهم في موكب الثانويات السلمي، وارتفاع عدد الإصابات إلى 62 آخرين".

كما أعلنت ولاية كردفان تشكيل لجنة تحقيق، متهمة من أسمتهم "مندسين" بالتسلل وسط المسيرة الطلابية السلمية.

وتحمل قوى التغيير المجلس العسكري المسؤولية عن مقتل عشرات المحتجين، خاصة خلال عملية فض اعتصام الخرطوم، وهو ما ينفيه المجلس.

مكة المكرمة