واشنطن تحاول نيل إجماع دولي لإدانة إيران

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g4yMdz

شاناهان: نحن دوماً نجهز خطط طوارئ

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 15-06-2019 الساعة 09:26

أعلن وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة، باتريك شاناهان، أن الإدارة الأمريكية تسعى لنيل إجماع دولي عقب الهجمات على ناقلات نفط بالشرق الأوسط، والتي ألقت واشنطن باللوم فيها على إيران.

وقال شاناهان للصحفيين خارج مقر وزارة الدفاع، الجمعة، إنه ومستشار الأمن القومي، جون بولتون، ووزير الخارجية مايك بومبيو، يشتركون في الهدف نفسه.

وحول سؤال عما إذا كان يدرس إرسال المزيد من القوات أو عتاد عسكري إلى الشرق الأوسط، قال شاناهان للصحفيين: "كما تعلمون، نحن دوماً نجهز خطط طوارئ متنوعة".

وأضاف أن دور البنتاغون سيشمل تبادل معلومات المخابرات، مثلما فعلت القيادة المركزية بالجيش الأمريكي، يوم الخميس، بنشرها تسجيل فيديو يعرض لقطات لدورية من الجيش الإيراني وهي تزيل لغماً لم ينفجر من جانب إحدى الناقلتين.

المسؤول الأمريكي أكد قائلاً: "سننشر أي معلومات نتمكن من رفع السرية عنها. سنفعل ذلك. هذا ما ننوي عمله".

وقالت إيران إن تسجيل الفيديو لا يثبت شيئاً، وإن طهران تُستخدم كبش فداء.

وفي السياق ذاته قال مندوب الكويت لدى الأمم المتحدة، منصور العتيبي، إنه شاهد الشريط المصور، واعتبر أنه من الصعب التأكد من أن القارب الذي يظهر في الشريط يتبع الحرس الثوري الإيراني.

من جهته قال وزير الخارجية البريطاني، جيرمي هنت، إن التقييم الخاص ببلاده يقودها إلى استنتاج أن مسؤولية الهجمات على ناقلتي النفط تتحملها إيران بشكل شبه مؤكد.

وأضاف أن الهجمات الأخيرة بُنيت على النمط نفسه للسلوك الإيراني المزعزع للاستقرار، الذي يشكل خطراً جسيماً على المنطقة.

واعتبر هنت استهداف السفن المدنية انتهاكاً للأعراف الدولية، مطالباً إيران بوقف كل أشكال نشاطها المزعزع للاستقرار، حسب تعبيره.

من جهة أخرى نقلت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، السبت، عن مصدر أمريكي مسؤول -لم تسمه- أن القوات الإيرانية أطلقت صاروخاً على طائرة مسيرة أمريكية قبل ساعات من الهجوم على الناقلتين في بحر عُمان.

وأضاف المصدر أن الطائرة المسيرة، وهي من طراز "إم كيو 9"، كانت قد رصدت اقتراب زوارق إيرانية من ناقلتي النفط، وعندما فوجئ الإيرانيون بوجودها أطلقوا صاروخاً من نوع "أرض-جو" باتجاهها، لكنه أخطأ هدفه وسقط في الماء.

وأضاف المسؤول للشبكة أنه جرى قبل أيام أيضاً إسقاط طائرة أمريكية أخرى في البحر الأحمر بصاروخ يعتقد أنه إيراني أطلقه الحوثيون.

جدير بالذكر أن هجوماً جديداً استهدف ناقلتي نفط قادمتين من السعودية والإمارات في مياه بحر عُمان، الخميس الماضي؛ أدى إلى حدوث انفجارين كبيرين بهما.

ويأتي هذا الهجوم عقب هجوم سابق، في 12 مايو الماضي، استهدف ناقلتي نفط سعوديتين وسفينة إماراتية وناقلة نرويجية في ميناء الفجيرة الإماراتي، دون أن يؤدي إلى سقوط ضحايا، لكنه أثار قلقاً في المنطقة.

مكة المكرمة