هيئة فلسطينية تنفي علاقة أبوظبي بإعادة أراضٍ محتلة لأصحابها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/9VvyAJ

الفلسطينيون مُنعوا من دخول أراضيهم لمدة 46 عاماً

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 04-01-2021 الساعة 20:02
- ما الموقع الإماراتي الذي نشر تلك المزاعم؟

"العين الإخبارية".

- كيف استعاد الفلسطينيون تلك الأراضي؟

"عبر نضال وكفاح فلسطيني قادته مؤسسات دولة فلسطين، وأصحاب الأراضي"، وفق بيان الهيئة.

نفت هيئة رسمية فلسطينية مزاعم إعلامية إماراتية قالت إن أبوظبي تدخلت لدى "إسرائيل" لإعادة مئات الدونمات من الأراضي، شمالي الأغوار إلى أصحابها الفلسطينيين.

وأصدرت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، وهي رسمية تتبع منظمة التحرير الفلسطينية، بياناً، أوضحت فيه أن "بعض الأطراف الدولية تدّعي أنها استعادت سهل قاعون للفلسطينيين"، ثم أكمل قائلاً: "هنا نوضح لكم الحقيقة".

وأشار البيان إلى أن استعادة سهل قاعون جاءت بفضل "نضال وكفاح فلسطيني قادته مؤسسات دولة فلسطين، وأصحاب الأراضي الأبطال الذين رفضوا المساومة على أراضيهم على مدى نصف قرن".

وكان موقع "العين الإخبارية" الإماراتي قد نشر تحت عنوان "ثمار السلام الإماراتي.. سهل القاعون يعود للفلسطينيين"، زاعماً أن دخول الفلسطينيين إلى أراضيهم، بعد 46 عاماً من المنع، تم "بفضل تدخّل دولة الإمارات العربية المتحدة".

وشددت الهيئة على أن محاميها نجح بالتعاون مع هيئة الشؤون المدنية (حكومية)، ومحافظة طوباس ومؤسساتها، وأهالي المنطقة في استرجاع سهل قاعون الواقع شمال غربي قرية "بردلة" شمالي الضفة، إلى أصحابه عام 2017.

وكان قضاء دولة الاحتلال الإسرائيلي قد أصدر قراراً عام 2017، بإعادة "سهل قاعون" إلى أصحابه من الفلسطينيين، وإخلاء المستوطنين منه، وتم تنفيذه نهاية الشهر الماضي.

ونسقت هيئة الشؤون المدنية الفلسطينية، الأسبوع الماضي، دخول المزارعين وجرارات زراعية إلى السهل المعزول بالجدار الإسرائيلي، وذلك عبر بوابة في الجدار يسيطر عليها الاحتلال.

ويقدَّر عدد سكان الأغوار بنحو 65 ألف فلسطيني يتوزعون في 34 تجمعاً، مقابل نحو 13 ألف مستوطن في 38 مستوطنة، فيما قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في مرات عديدة، إنه يعتزم ضم منطقة الأغوار إلى "إسرائيل".

ووقّعت "إسرائيل" والإمارات، منتصف سبتمبر 2020، اتفاقية لتطبيع العلاقات بينهما، برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وقالت أبوظبي حينها إن الاتفاق سيكون بمقابل وقف ضم الأراضي الفلسطينية، إلا أن تل أبيب نفت ذلك.

مكة المكرمة