هل قررت أمريكا إنهاء وجودها العسكري في العراق؟

كبار إدارة ترامب يدلون بإفادات أمام "الشيوخ"
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/qm5pme

الإفادة ستكون أمام مجلس الشيوخ الأربعاء المقبل

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 06-01-2020 الساعة 22:58

وقت التحديث:

الثلاثاء، 07-01-2020 الساعة 09:07

تضاربت الأنباء حول قرار أمريكي للانسحاب من العراق وإنهاء الوجود العسكري فيه، وذلك بعد أن نقلت وسائل الإعلام العالمية عن وثيقة أمريكية تفيد بصدور قرار رسمي بمغادرة العراق، إلا أنه بعد دقائق قليلة قالت وزارة الدفاع الأمريكية إنها لا تستطيع تأكيد هذه الرسالة حتى الآن.

فقد أوردت وكالة الأنباء الفرنسية، مساء الاثنين، أن الجيش الأمريكي أبلغ العراق برسالة رسمية اتخاذه إجراءات الخروج من البلاد.

وتنص الرسالة على أنه يجب على قوات التحالف اتخاذ إجراءات لضمان الخروج من العراق بشكل آمن، وأنه "يجب على قوات التحالف اتخاذ إجراءات آمنة لإعادة الانتشار".

وبعد ساعات نفى وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، في حديثه للصحفيين بعد تداول الرسالة المنسوبة للجيش الأمريكي، اتخاذ بلاده قراراً بشأن سحب قواتها من العراق.

وقال إسبر: "ليس هناك أي قرار على الإطلاق بمغادرة العراق"، حسبما نقلت وكالة "أسوشييتد برس".

وقبله بوقت قصير نقلت وكالة "رويترز "عن متحدث باسم البنتاغون قوله إنه لا يمكن على الفور تأكيد صحة رسالة تفيد بعزم القوات الأمريكية الانسحاب من العراق. ليتبعه تصريح من قيادة العمليات المشتركة العراقية لتقول: "لا نستطيع تأكيد أو نفي صحة الرسالة التي تفيد بعزم القوات الأمريكية الانسحاب".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد هدد، الاثنين، بفرض عقوبات على العراق إذا طالبت بغداد برحيل القوات الأمريكية بطريقة غير ودية.

إفادات في الكونغرس

في الوقت ذاته يعتزم مسؤولون كبار في إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تقديم إفادات لمجلس الشيوخ الأمريكي بشأن التطورات الأخيرة في العراق وإيران، خاصة بعد اغتيال واشنطن لقائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، وعدد آخر من العسكريين الإيرانيين والعراقيين.

وذكرت وكالة "رويترز" للأنباء أن وزيري الخارجية والدفاع الأمريكيين؛ مايك بومبيو ومارك إسبر، إضافة إلى مديرة الاستخبارات جينا هاسبل، ورئيس هيئة الأركان المشتركة بالجيش الأمريكي مارك ميلي، سيقدمون، الأربعاء المقبل، إحاطة أمام مجلس الشيوخ بشأن التطورات.

وكانت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، قد أعلنت أن الكونغرس سيصوت هذا الأسبوع على مشروع قرار يهدف إلى الحد من صلاحيات ترامب العسكرية تجاه إيران.

ترامب مستعد للتفاوض

في سياق آخر، قالت مستشارة البيت الأبيض، كيليان كونواي، إن الرئيس ترامب واثق من استطاعته التفاوض على اتفاق نووي جديد مع إيران، وذلك بعد يوم من إعلان إيران سعيها لمزيد من تقليص التزاماتها بموجب الاتفاق النووي المبرم في 2015.

ورداً على سؤال بشأن ما إذا كان ترامب يعتقد أنه لا يزال بإمكانه التفاوض مجدداً على اتفاق جديد، قالت كونواي للصحفيين في البيت الأبيض: "قال إنه منفتح على ذلك. إذا أرادت إيران أن تبدأ في التصرف كبلد عادي... قطعاً (سيفعل)".

وفي وقت لاحق كتب ترامب على تويتر مكرراً موقف البيت الأبيض المتمثل في أن "إيران لن يكون لديها سلاح نووي مطلقاً"، لكنه لم يخض في تفاصيل أخرى.

ودافعت كونواي أيضاً عن قرار ترامب قتل سليماني، الذي يُعد أحد كبار القادة العسكريين الإيرانيين، قائلة إن الرئيس "فعل ما يفعله قائد عام مسؤول وقوي وليس ضعيفاً عندما تأتيه فرصة إزاحة أحد أكثر الإرهابيين المطلوبين في العالم إن لم يكن أكثرهم".

تأتي هذه التطورات بعدما قالت إيران إنها لن تتفاوض حول الاتفاق النووي الذي أعلن ترامب، في مايو 2018، انسحاب الولايات المتحدة منه، متسبباً في انهيار شديد للعلاقات بين طهران وواشنطن.

مكة المكرمة