هجوم إيراني جديد على الإمارات: تتجه للهاوية مع "إسرائيل"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/3mv5A5

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 05-10-2020 الساعة 17:32
- ما الذي قاله متحدث خارجية إيران عن الإمارات؟

إنها تنتهج مساراً خاطئاً في المنطقة منذ سنوات، وإنها ستغرق مع "إسرائيل".

- ما الذي طالب به المتحدث الإيراني السعودية؟

التقيد بالقوانين الدولية فيما يتعلق بأنشطتها النووية.

هاجمت الخارجية الإيرانية، الاثنين، كلاً من الإمارات والسعودية، وقالت إن الأولى تتجه نحو الهاوية مع "إسرائيل"، فيما طالبت الثانيةَ بالتقيُّد بالقوانين الدولية فيما يتعلق بأنشطتها النووية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، في مؤتمره الصحفي الأسبوعي، إن دولة الاحتلال الإسرائيلي تعيش في الهاوية، معرباً عن أمله ألا تغرق الإمارات معها بعد اتفاق التطبيع.

وأوضح زاده، أن الإمارات "تنتهج طريقاً خاطئاً في المنطقة منذ سنوات"، مؤكداً سيادة بلاده على الجزر الإماراتية الثلاث المحتلة "أبو موسى" و"طنب الكبرى" و"طنب الصغرى".

وأكد في مؤتمره، أن الحديث عن تشكيل تحالف إماراتي بحريني إسرائيلي لمواجهة الخطر الإيراني، يعكس قلق دولة الاحتلال على حدودها.

وفي جانب آخر، حثَّ خطيب زاده الرياض على الوفاء بالتزاماتها الدولية في معاهدة الحد من انتشار السلاح النووي، وأن تسمح بالرقابة على أنشطتها النووية والسرية والعلنية. وقال إن الرياض و"تل أبيب" هما آخر من يتحدث عن أنشطة إيران النووية.

وجاءت تصريحات زاده رداً على تصريحات لوزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، اتهم فيها طهران بانتهاك الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

وأضاف المسؤول الإيراني: "السعودية ملزمة بالتقيد بالتزاماتها في إطار معاهدة حظر الانتشار النووي، نحن نراقب التطورات في المنطقة من كثب".

وذكَّر زاده الرياض بأن عليها الاهتمام والالتزام بتعهداتها الدولية، والسماح للمسارات الدولية والقانونية بالتحقق من الأنشطة السرية والعلنية.

وكانت صحيفة "الغارديان" البريطانية قد أشارت في 18 سبتمبر، إلى أن الرياض تمتلك كميات من اليورانيوم تكفي لإنتاج وقود نووي.

ومنذ إعلان اتفاق التطبيع الإماراتي البحريني الإسرائيلي منتصف أغسطس الماضي، كررت إيران تحذيراتها للإمارات من مغبَّة منح "إسرائيل" موطئ قدم في مياه الخليج.

مكة المكرمة