هجمات "عيد الفصح" تطيح برئيس الاستخبارات في سيريلانكا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gjbKYd

الهجمات خلفت 321 قتيلاً و521 جريحاً (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 08-06-2019 الساعة 18:44

أقال رئيس سريلانكا مايثريبالا سيريسينا، اليوم السبت، رئيس جهاز الاستخبارات الوطنية سيسيرا منديس، على خلفية قضية هجمات عيد الفصح الدامية.

وأوضح بيان عن وحدة الإعلام التابعة للرئاسة أن "سيريسينا" أعرب عن معارضته لإدلاء مسؤولي الشرطة والمخابرت بشهاداتهم حول الهجمات أمام البرلمان، في جلسات مفتوحة.

ويُشار إلى أن مسؤولين في أجهزة الأمن والاستخبارات، بينهم "منديس"، قدموا إفادات أمام لجنة تحقيق برلمانية على مدار الأيام والأسابيع الأخيرة، ما أثار حفيظة رئيس البلاد، الذي يشغل أيضاً منصب وزير الدفاع.

ولفت بيان الرئاسة إلى أن "سيريسينا" وعد بحماية الضباط الذين يرفضون الإدلاء بإفاداتهم. مؤكداً أن جلسات الاستماع البرلمانية من شأنها عرقلة سير التحقيقات عبر التأثير على سريتها.

ويتعرض قادة سريلانكا ومؤسساتها الأمنية لانتقادات واسعة، لعدم استجابتهم لمعلومات استخباراتية "شبه محددة" قبل الهجوم، باحتمال تعرض كنائس لهجمات في عيد الفصح.

وعقب الهجمات، أعلن رئيس الوزراء رانيل ويكرمسينغ أن الحكومة "تلقت معلومات بشأن هجوم محتمل، لكن لم يتم اتخاذ الاحتياطات الكافية لمنعه".

وفي 21 أبريل الماضي، وقعت 8 هجمات استهدفت كنائس وفنادق خلفت 321 قتيلاً و521 جريحاً، بالتزامن مع احتفالات المسيحيين بـ"عيد الفصح"، وتبنى تنظيم "داعش" المسؤولية عنها.

مكة المكرمة