نيويورك تايمز: ترامب قد يتراجع مجدداً عن مغادرة سوريا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/AavaDW

يخشى ترامب أن تقع حقول النفط في أيدي نظام الأسد وروسيا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 21-10-2019 الساعة 09:16

نقلت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية عن مسؤول رفيع أن الرئيس دونالد ترامب يفكر في إبقاء قرابة 200 جندي شرقي سوريا؛ كي "لا تقع حقول النفط في أيدي نظام الأسد وروسيا"، وهو ما يُعد -في حال حدث بالفعل- تراجعاً للمرة الثانية بعد قرار، أواخر العام الماضي، بسحب فوري وكلي للقوات الأمريكية من سوريا.

وأوضحت الصحيفة، نقلاً عن المسؤول الذي لم تسمه، أن ترامب سيقبل خطة لوزارة الدفاع (البنتاغون) تقضي بإبقاء نحو 200 جندي شرقي سوريا.

وأضاف المسؤول أن الخطة المعنية تستند إلى سببين؛ أولهما مكافحة تنظيم داعش الإرهابي، والثاني منع وقوع مناطق النفط في أيدي النظام وروسيا.

وفي حال صادق الرئيس الأمريكي على القرار، فستكون هذه المرة الثانية التي يتراجع فيها عن قرار سحب قوات بلاده الموجودة في سوريا.

وفي ديسمبر 2018، أعلن ترامب قرار سحب فوري لقرابة 2000 جندي بلاده من سوريا، إلا أنه سرعان ما تراجع عن القرار وأعلن لاحقاً أن الأمر سيتم ولكن "على مراحل".

جنود أمريكيين

وقبل أسبوعين أعلن ترامب أن بلاده ستسحب جنودها من شمالي سوريا والبالغ عددهم نحو 1000 جندي، فيما أكد وزير دفاعه، مارك إسبر، أن الجنود المنسحبين سيُنقلون إلى غربي العراق.

وتمتلك الولايات المتحدة ما يقرب من 125 جندياً في منطقة "التنف" السورية، وهي منطقة تتمتع بأهمية كبيرة؛ لكونها تشكل مثلثاً حدودياً مع العراق والأردن، وشدد البنتاغون على أنه لن يسحب جنوده في تلك المنطقة.

جدير بالذكر أن تركيا أطلقت عملية عسكرية إلى جانب فصائل سورية معارضة، في 9 أكتوبر الجاري، شرقي نهر الفرات بالشمال السوري، أسمتها "نبع السلام" لتطهير حدودها مع سوريا من المليشيات الكردية والقضاء على فكرة إنشاء كيان كردي انفصالي، علاوة على إنشاء منطقة آمنة تمهد الطريق لعودة مئات الآلاف من السوريين إلى بلادهم، بعد نزوح قسري منذ سنوات.

مكة المكرمة