نظام الأسد يبحث إلغاء "التربية الدينية" في المدارس

البرلمان ناقش الاقتراح المتعلق بإلغاء التربية الدينية من المدارس السورية

البرلمان ناقش الاقتراح المتعلق بإلغاء التربية الدينية من المدارس السورية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 03-08-2016 الساعة 09:21


كشفت مصادر في برلمان الأسد أن البرلمان يبحث إلغاء التربية الدينية في سوريا، واستبدالها بمادة "الأخلاق" أو "التربية الوطنية".

وذكر النائب في برلمان الأسد، نبيل صالح، على صفحته الرسمية على "فيسبوك"، الثلاثاء، أن البرلمان قد ناقش فعلاً البند المتعلق بإلغاء التربية الدينية من مناهج التعليم في سوريا.

وأكد نبيل صالح، وهو نائب عن منطقة "جبلة"، التابعة لمحافظة اللاذقية مسقط رأس النظام السوري، أن البرلمان قد ناقش الاقتراح المتعلق بإلغاء التربية الدينية من المدارس السورية، وإبدالها بمادة "الأخلاق".

وسبق أن ذكرت صحيفة "الأخبار" اللبنانية أن روسيا اقترحت مسودة "دستور" أكدت مصادر قريبة من نظام الأسد أنه قُدّم إلى النظام السوري، ووضع عليه ملاحظاته بخط اليد، وتضمنت المسودة الروسية اقتراح إلغاء ديانة الرئيس من الدستور، فضلاً عن إلغاء الصفة العربية من اسم الدولة، لتصبح "الجمهورية السورية" عوضاً من "الجمهورية العربية السورية".

كما اشتمل مشروع روسيا للدستور السوري، إلغاء لفظ الجلالة (الله) من نص القسم، ليصبح "أقسم" فقط، بعدما كان نص القسم المعمول به: "أقسم بالله العظيم".

مكة المكرمة