نجل أمير الكويت: لأمير البلاد مكانة لدى الإدارة الأمريكية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/rw8KRy

يمنح الوسام بشكل نادر للرؤساء والمسؤولين الأجانب

Linkedin
whatsapp
السبت، 19-09-2020 الساعة 10:57

أعرب الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح نجل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد، عن بالغ شكر وتقدير أمير البلاد لتسلمه وسام الاستحقاق العسكري برتبة قائد أعلى نيابة عن والده الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

وقال ناصر الصباح، في مقطع مصور، مساء يوم الجمعة، تشرفت بتكليف من سمو نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد الصباح بتسلم وسام الاستحقاق العسكري برتبة قائد أعلى من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نيابة عن أمير البلاد.

وأعرب الصباح للرئيس الأمريكي خلال مراسم تسلم وسام الاستحقاق عن بالغ شكر وتقدير أمير البلاد والكويت على هذه المبادرة الكريمة التي تعكس المكانة العزيزة للأمير وللكويت لدى الإدارة الأمريكية.

وكان البيت الأبيض قد قال في بيان، الجمعة، إن النجل الأكبر للأمير، الشيخ ناصر، سيتسلم الجائزة نيابة عن والده خلال حفل خاص، بحسب شبكة "إي بي سي نيوز" الأمريكية.

وأضاف البيان: "كزعيم في الشرق الأوسط لعقود، كان الأمير صديقاً وشريكاً، وقدّم دعماً لا غنى عنه للولايات المتحدة خلال عملياتها العسكرية في المنطقة".

ولفت إلى أن "الأمير كان دبلوماسياً لا مثيل له، إذ شغل منصب وزير خارجية بلاده لمدة 40 عاماً، ونجحت وساطته الدؤوبة في حل النزاعات في الشرق الأوسط وتجاوز الانقسامات في ظل أصعب الظروف".

ويمنح هذا الوسام، الذي نادراً ما يمنحه الرئيس الأمريكي، لرؤساء الدول أو رؤساء حكومات البلدان الأجنبية، حيث منح آخر مرة عام 1991.

وغادر أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، البالغ من العمر 91 عاماً، بلاده في 23 يوليو الماضي، متوجهاً إلى الولايات المتحدة الأمريكية، لاستكمال العلاج الذي بدأه في مستشفى بالبلاد، وذلك بناء على نصيحة الطاقم الطبي.

ويتلقى الأمير العلاج في مستشفى "مايو كلينك" بولاية "مينيسوتا" الأمريكية، بحسب المصادر الأمريكية.

والشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح من مواليد 16 يونيو 1929، وهو الحاكم الـ15 لدولة الكويت.

وهو يؤكد دائماً استخدام الدبلوماسية لحل القضايا الإقليمية، مثل حل الأزمة الخليجية، واستضاف مؤتمرات رئيسية من أجل توفير المنح لدول مزقتها الصراعات مثل العراق وسوريا.

مكة المكرمة