نتنياهو: الاتفاق النووي لن يؤثر على دعم إيران للأسد

نتنياهو اعتبر أن خطاب خامنئي استفزازي

نتنياهو اعتبر أن خطاب خامنئي استفزازي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 19-07-2015 الساعة 15:37


اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أن خطاب الزعيم الروحي الإيراني علي خامئي الذي ألقاه السبت، يمثل رداً على من ظن أن الاتفاق النووي سيؤدي لتغيير سياسات طهران، مشيراً إلى أنها ستبقى تدعم "الإرهابيين" والأسد.

وقال نتنياهو، اليوم الأحد: إن "من يظن أن التنازلات المبالغ فيها لإيران، ستؤدي إلى تغيير سياستها، تلقى الرد في الخطاب العدواني والاستفزازي الذي ألقاه خامنئي".

وكان مرشد الثورة الإيرانية خامنئي صرّح، أمس السبت، في خطبة عيد الفطر "أن طهران لن تغيّر سياستها تجاه الولايات المتحدة الأمريكية المستكبرة، أو في منطقة الشرق الأوسط"، مضيفاً: "إن الاتفاق النووي مع القوى العالمية لن يؤثر على دعم إيران لأصدقائها في المنطقة، ومن بينهم الرئيس السوري بشار الأسد".

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" عن نتنياهو قوله، في مستهل جلسة مجلس الوزراء الأسبوعية، في القدس المحتلة اليوم: "إن إيران لا تبذل جهداً لإخفاء نيتها استغلال عشرات مليارات الدولارات التي ستتلقاها في إطار الاتفاق النووي، بغية تسليح الإرهابيين"، مشيراً إلى "أن طهران تعلن على الملأ أنها تواصل كفاحها ضد الولايات المتحدة وحلفائها، وعلى رأسها إسرائيل".

وتتوافق الحكومة والمعارضة في إسرائيل، على رفض اتفاق الدول الكبرى مع إيران بخصوص برنامجها النووي.

وتوصلت إيران ومجموعة (5+1)، الثلاثاء الماضي، إلى اتفاق حول برنامج طهران النووي، بعد أكثر من عشر سنوات من المفاوضات المتقطعة، ويمنح الاتفاق الحق لمفتشي الأمم المتحدة، بمراقبة وتفتيش بعض المنشآت العسكرية الإيرانية، وفرض حظر على توريد الأسلحة لإيران مدة خمس سنوات.

مكة المكرمة