ناشط بحريني يفوز بجائزة "مارتن إينالز" الحقوقية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/81P5da

عبد الهادي الخواجة (يسار)

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 19-01-2022 الساعة 22:57

من هو البحريني الفائز بالجائزة؟

عبد الهادي الخواجة.

ما هو اسم الجائزة؟

جائزة "مارتن إينالز"، وتحمل اسم الأمين العام السابق لمنظمة العفو الدولية.

فاز الناشط في حقوق الإنسان البحريني، عبد الهادي الخواجة، بجائزة "مارتن إينالز"، التي تحمل اسم الأمين العام السابق لمنظمة العفو الدولية، وذلك تكريماً له على شجاعته ودوره "المحفز" للحركة الحقوقية.

وفاز الخواجة بالجائزة، إلى جانب الصحفية الفيتنامية بام دوان ترانغ، والناشط داوودا ديالو الذي يوثق انتهاكات في بوركينا فاسو.

وقال العضو في لجنة التحكيم، هانس تولن: إن "اللجنة رشحت ثلاثة محفزين لحركة حقوق الإنسان، الشجاعة هي القاسم المشترك بينهم".

ويُعد الخواجة من أوائل مطلقي حركة حقوق الإنسان في البحرين، وهو قيادي في الحركة من أجل حريات وديمقراطية أكبر في منطقة الخليج، وقد سُجن في 2011 وأعلن إضرابات عن الطعام للمطالبة بحقوق المعتقلين.

وحُكم على الخواجة "بالسجن مدى الحياة بسبب تنظيم احتجاجات سلمية حضت السلطات على احترام حقوق الإنسان".

وقال عضو اللجنة، غوادالوبي مارينغو، من منظمة العفو الدولية إن تصميم الخواجة "وشجاعته وصلابته تحرك المشاعر".

وجائزة "مارتن إينالز" أطلقت عام 1993 لتكريم المدافعين عن حقوق الإنسان وحماية الأفراد حول العالم، الذين يظهرون شجاعة استثنائية في الدفاع عن حقوق الإنسان وتعزيزها.

ويتلقى الفائزون مكافأة تتراوح بين 20 ألف فرنك سويسري و30 ألفاً (21,830 إلى 32,750 دولاراً).

وللمرة الأولى تمنح الجائزة مشاركة، وسيتقاسم الفائزون الثلاثة المكافأة في مراسم تنظم حضورياً في جنيف في الثاني من يونيو القادم.

ومنذ سنوات تنادي منظمات حقوقية بوضع حدّ لتجاوزات لحقوق الإنسان في البحرين، ووقف مطاردة المعارضين السياسيين، وارتكاب الانتهاكات بحقهم، في وقتٍ تنفي فيه الحكومة البحرينية تلك الاتهامات، وتقول إنها تتخذ إجراءات رسمية بحق من يقومون بـ"أعمال إرهابية" ويرتكبون أعمالاً تضر بأمنها القومي.