موقف أمريكي حاد من هجوم حفتر على طرابلس

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/DwoArb

قوات الوفاق شنت هجوماً على تمركزات قوات حفتر جنوبي العاصمة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 15-11-2019 الساعة 20:55

طالبت وزارة الخارجية الأمريكية اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، بوقف الهجوم على العاصمة الليبية طرابلس مقر حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً، وهو ما يعد أقوى موقف أمريكي منذ بدء المعارك في ليبيا.

وأكدت الخارجية الأمريكية، في بيان لها، اليوم الخميس، أن الولايات المتحدة وحكومة الوفاق الوطني الليبي، ممثلة بوزير الخارجية محمد سيالة، ووزير الداخلية فتحي باشاغا، أطلقتا حواراً أمنياً مشتركاً في العاصمة واشنطن".

واعتبرت أن الحوار سيؤدي إلى تسهيل مزيد من التعاون بين الولايات المتحدة وليبيا لمنع التدخل الأجنبي غير المبرر، وتعزيز سلطة الدولة الشرعية، ومعالجة القضايا الأساسية المسببة للصراع.

وشدد الوفد الأمريكي، الممثل لعدد من الوكالات الحكومية الأمريكية، على دعمه لسيادة ليبيا وسلامة أراضيها في مواجهة محاولات روسيا لاستغلال الصراع ضد إرادة الشعب الليبي.

والثلاثاء الماضي، أعلنت حكومة الوفاق الوطني أن قواتها شنت هجوماً على تمركزات لقوات حفتر في محوري اليرموك والخلاطات جنوبي طرابلس.

وقال قائد غرفة العمليات الميدانية بقوات الوفاق، اللواء أحمد أبوشحمة: إن قواتهم "شنت هجوماً كاسحاً مدعوماً بالمدفعية الثقيلة على تمركزات للمليشيات الإجرامية المسنودة بالمرتزقة".

وتشن قوات حفتر، منذ 4 أبريل الماضي، هجوماً متعثراً للسيطرة على طرابلس، مقر حكومة الوفاق المعترف بها دولياً، في البلد الغني بالنفط.

وأجهض هجوم حفتر على طرابلس جهوداً كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين، ضمن خارطة طريق أممية لمعاجلة النزاع، وتسعى المنظمة الأممية حالياً إلى عقد مؤتمر دولي للأطراف المعنية، في محاولة للتوصل إلى حل سياسي ينهي النزاع.

مكة المكرمة