موقع عبري: 90% من العرب يرفضون التطبيع مع "إسرائيل"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/DMnQB2

قوبل تطبيع البحرين والإمارات مع "إسرائيل" بتنديد واسع

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 12-10-2020 الساعة 09:56

كشف تقرير أجرته وزارة الشؤون الاستراتيجية الإسرائيلية أن 90% من الخطاب العربي على مواقع التواصل الاجتماعي يرفض التطبيع مع "إسرائيل".

وذكر موقع والّا (WALLA)العبري، اليوم الاثنين، أن 95% من الخطاب النقدي حول اتفاق التطبيع كان موجهاً إلى الإمارات التي قادت المبادرة لا إلى البحرين.

ووفق تقرير الوزارة الذي وزع أمس الأحد على وزراء الحكومة، فإن التقديرات تشير إلى أن السلطة الفلسطينية وحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) وإيران والمنظمات الموالية للفلسطينيين قد بادرت وشجعت الكثير من هذا الخطاب.

وأوصت الوزارة في تقريرها بأنه يجب على "إسرائيل" تعزيز حملة توعية على الشبكات الاجتماعية العربية، مع التركيز على دول الخليج والدول الأخرى التي قد توقع اتفاقيات معها.

ويشير كاتب المقال إلى أن إعداد هذا التقرير هو جزء من محاولة وزيرة الشؤون الاستراتيجية أوريت فركاش هكوهين لتغيير جوهر عمل الوزارة، الذي شمل في السنوات الأخيرة بشكل أساسي أنشطة ضد المنظمات التي تروج لمقاطعة "إسرائيل" والمشروع الاستيطاني.

وتسعى الوزيرة -وفق الكاتب باراك رافيد- إلى مراقبة الاتجاهات على الشبكات الاجتماعية لتركيز النشاط الرقمي للوزارات بطريقة تزيد من الخطاب الإيجابي حول "إسرائيل"، وتساعد في حشد دعم الرأي العام في العالم العربي وفي الغرب لتحركات سياسية مثل التطبيع.

وفي 15 سبتمبر الماضي، وقعت كل من الإمارات والبحرين اتفاقين لتطبيع العلاقات مع "إسرائيل"، خلال احتفال جرى بالبيت الأبيض بمشاركة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقوبل اتفاقا التطبيع بتنديد فلسطيني واسع، حيث اعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية "خيانة" من الإمارات وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني.

وترفض القيادة الفلسطينية أي تطبيع للعلاقات بين "إسرائيل" والدول العربية، قبل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي المحتلة عام 1967.

مكة المكرمة