موقع أردني: مخطط جديد يقوده دحلان لضرب اقتصاد المملكة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/92MKYr

القيادي المفصول من حركة فتح الفلسطينية محمد دحلان

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 10-12-2019 الساعة 13:59

يعود اسم القيادي المفصول من حركة فتح الفلسطينية محمد دحلان، للواجهة مجدداً، ولكن هذه المرة من الأردن؛ بعد الكشف عما وصفت بـ"مؤامرة ضد الاقتصاد الأردني".

ونقل موقع "خبرني" الأردني الإلكتروني، عن مصادر قولها إن دحلان، الذي يتواجد في الإمارات منذ سنوات ويعمل بمنصب مقرب من ولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد، خطط عبر شركة محلية لبيع منتجاتها بسعر أقل من السوق؛ لضرب المجموعة الاقتصادية الأردنية التي توظف آلاف الأردنيين.

وأوضحت أن الهدف من بيع منتجات بسعر أقل هو "دفع المجموعة الاقتصادية لخفض سعرها أكثر من الحد الذي تحتمله، ما يعني خسارتها وتسريح موظفيها الأردنيين".

وأشارت إلى أن "الكلفة المالية التي تتحملها المجموعة أعلى من كلف غيرها من الشركات؛ بسبب رؤية مؤسس المجموعة في توفير فرص عمل للأردنيين على حساب الربح الفاحش، بما يدعم الاقتصاد الأردني".

وكان مغرد عماني شهير حذر الأردن من مخطط يحاك ضده من قبل محمد دحلان، وسيعمل على تنفيذه قريباً.

وقال المغرد الشهير "أبو مستهيل" في تغريدة له بـ"تويتر": إن "إسرائيل نجحت في زراعة دحلان في الخليج لينطلق من هناك في تنفيذ المؤامرات، فبعد لبنان والعراق ستتجه المؤامرة للأردن للضغط عليه بكل السبل اقتصادياً وسياسياً من أجل صفقة القرن".

وناشد المغرد العماني (عُمان والكويت والمغرب وقطر) بـ"ضخ مليارات بالاقتصاد الأردني قبل أن يبدأ دحلان وعصاباته تدمير الأردن".

وذاع صيت دحلان بعد اندلاع ثورات الربيع العربي التي حققت نجاحاً في الدول التي قامت فيها، بعد إدارته أموالاً إماراتية سعودية دفعت لتنفيذ ثورات مضادة لوأد ثورات الربيع العربي، وكان ذلك جلياً في مصر التي شهدت ثورة أسقطت حكم الديكتاتور حسني مبارك.

مكة المكرمة