موريتانيا حول مقاطعتها لقطر: ما كان ينبغي أن تحدث

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/D3y2xN

الناطق باسم الحكومة الموريتانية، الوزير سيدي ولد سالم (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
الخميس، 25-03-2021 الساعة 08:52
- متى استؤنفت العلاقات بين موريتانيا وقطر؟

21 مارس 2021.

- متى انقطعت العلاقات بين البلدين؟

صيف 2017 على هامش اندلاع الأزمة الخليجية.

أبدت موريتانيا سعادتها بعودة العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر، مؤكدة في الوقت نفسه أن القطيعة مع قطر "ما كان ينبغي أن تحدث".

ورحب المتحدث باسم الحكومة الموريتانية الوزير سيدي ولد سالم، بعودة العلاقات مع قطر، قائلاً: إنها "تكتب وتسجل" للرئيس الموريتاني الحالي محمد ولد الغزواني.

وأشار "ولد سالم" في مؤتمر صحفي مساء الأربعاء بالعاصمة نواكشوط، إلى أن "البيت العربي يلتئم من جديد".

وأعلنت موريتانيا وقطر، الأحد الماضي، استئناف علاقتهما الدبوماسية بعد ثلاثة أعوام ونصف العام من انقطاعها.

وقالت وزارة الخارجية الموريتانية في بيان: "بعد اتصالات مكثفة، على مدار الأسابيع المنصرمة، وبمواكبة مشكورة من سلطنة عمان، قررت الجمهورية الإسلامية الموريتانية ودولة قطر استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما".

بدورها ذكرت وكالة الأنباء القطرية (قنا)، أن لقاء وزيري خارجية البلدين في الدوحة شهد "استعراض علاقات التعاون الثنائي واستئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين".

وكانت موريتانيا أعلنت قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر صيف عام 2017، عقب اندلاع الأزمة الخليجية، وانحازت وقتها إلى الرباعي العربي (السعودية، والإمارات، والبحرين، ومصر).

وانقطعت العلاقات في عهد رئيسها السابق محمد ولد عبد العزيز، قبل أن يتولى الغزواني مقاليد الحكم في البلاد إثر فوزه بالانتخابات الرئاسية، صيف عام 2019.

يشار إلى أن القمة الخليجية الأخيرة التي احتضنتها محافظة العلا السعودية، مطلع يناير الماضي، قد أسفرت عن إنهاء الأزمة الخليجية، وطي صفحة الخلاف الخليجي الداخلي.

مكة المكرمة