من ترشحه إلى الفوز.. رحلة طويلة قطعها بايدن للظفر بالبيت الأبيض

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4EX7Dy

جو بايدن يتوج مسيرته السياسة الطويلة

Linkedin
whatsapp
الأحد، 08-11-2020 الساعة 08:27

بفوز تأخر إعلانه أياماً، توّج السياسي الديمقراطي المخضرم جو بايدن، 77 عاماً، مسيرته السياسية الطويلة التي تمتد لنحو 47 عاماً مليئة بالأحداث، بتوليه منصب الرئيس الـ46 للولايات المتحدة الأمريكية، محطماً أحلام دونالد ترامب.

ويمتلك بايدن ميزات نجحت في جذب مزاج الناخب الأمريكي، استطاع إبرازها في خطابه على مدار الأشهر التي سبقت الانتخابات، فهو متحدث فصيح وخبير في السياسة الخارجية الأمريكية، كما أنه يعرف خبايا الداخل.

وبعكس ترامب، الملياردير وقطب العقارات الذي يتحدث دائماً بلغة المال والأعمال، فإن بايدن سياسي مخضرم يحفظ دهاليز السياسة الأمريكية منذ عقود، كما كان الرجل الثاني في الولايات المتحدة بعد الرئيس السابق باراك أوباما، حيث عمل نائباً له بين عامي 2009 و2017 في فترة توطدت بها علاقتهما حتى على المستوى الشخصي.

حاول سابقاً الترشح

تُعد حملة بايدن الرئاسية لعام 2020 محاولته الثالثة للسعي لانتخابه رئيساً للولايات المتحدة.

كانت حملته الأولى في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي عام 1988، إذ كان يعتبر في البداية أحد أقوى المرشحين المحتملين. ومع ذلك كشفت الصحف عن الانتحال من قبل بايدن في سجلات كلية الحقوق وفي الخطابات، وهي فضيحة أدت إلى انسحابه من السباق في سبتمبر 1987.

قام بالمحاولة الثانية خلال الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي لعام 2008، إذ ركز على خطته لتحقيق النجاح السياسي في حرب العراق من خلال نظام الفيدرالية، لكنه فشل في حشد التأييد والدعم، وانسحب من السباق بعد أدائه الضعيف في تجمع آيوا في 3 يناير 2008.

اختاره باراك أوباما في نهاية المطاف ليصبح رفيقه في الانتخابات وفاز في الانتخابات العامة كنائب لرئيس الولايات المتحدة، وأدى اليمين في 20 يناير 2009.

2019
اعتزامه الترشح

أعلن جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما، اعتزامه الترشح لانتخابات الرئاسة الأمريكية 2020.

وقال جو بايدن، في تغريدة عبر "تويتر": إن "القيم الأساسية لهذه الأمة، ومكانتنا في العالم، وديمقراطيتنا ذاتها، وكل ما جعل أمريكا على المحك.. لهذا أعلن اليوم قراري الترشح لرئاسة الولايات المتحدة".

2020
انتخابات ساوث كارولينا

بعد نتائج غير مرضية في المجمع الانتخابي في ولاية أيوا والانتخابات التمهيدية في ولاية نيو هامبشير، في فبراير 2020، بدت فرصة بايدن في الانتخابات الرئاسية وكأنها قد انتهت.

لكن مساعدي بايدن في الحملة الانتخابية أكدوا أن الأوضاع ستنقلب بمجرد بدء تصويت الأمريكيين من أصل أفريقي بأعداد كبيرة، وكانوا على حق.

وحقق بايدن المفاجأة في ساوث كارولينا، ما جعل عدة منافسين يخرجون من السباق على الفور، وجعل المسرح يتهيأ لسباق مذهل حقق لبايدن ترشيح الحزب الديمقراطي في غضون أسابيع.  

2020
قبوله الترشح

أعلن السيناتور الديمقراطي، جو بايدن، قبوله ترشيح الحزب الديمقراطي له لخوض الانتخابات الرئاسية منافساً للرئيس الجمهوري الحالي، دونالد ترامب.

وأوضح بايدن، في أغسطس 2020، رؤيته لإعادة بناء الأمة بشكل أفضل في خطاب ألقاه بختام المؤتمر الوطني الافتراضي لحزبه الديمقراطي الذي استمر لأربعة أيام.

وتعهد بايدن في كلمته التي ألقاها في مؤتمر الحزب بأن يتحد مع كافة الديمقرطيين من أجل هزيمة منافسه ترامب.

2020
مناظرة أولى

دخل بايدن في مناظرته الأولى مع ترامب، أواخر سبتمبر 2020، وخرج الحدث برمته عن نطاق السيطرة، كما هاجم ترامب عائلة المرشح الديمقراطي.

وأظهرت استطلاعات الرأي التي أجريت بعد ذلك، ومختصون بمتابعة المناظرة أن الناخبين، الذين لم يحسموا أمرهم بعد، شعروا بالصدمة من سلوك ترامب.

2020
مناظرة ثانية

عقدت المناظرة الثانية بين بايدن وترامب في 22 أكتوبر 2020، بعد تأجيلها عقب إصابة الرئيس الأمريكي ترامب بكورونا،

واعتبر معظم مشاهدي المناظرة الانتخابية الأخيرة بين المرشحين للرئاسة الأمريكية أن الديمقراطي جو بايدن فاز أمام ترامب، حسب نتائج استطلاع رأي.

2020
إنفاق أكثر

سجلت حملة جو بايدن رقماً قياسياً في إنفاق الأموال على الدعاية الإعلامية في التلفزيون ووسائل التواصل الاجتماعي، فقد أنفقت الحملة أكثر من 582 مليون دولار على الإعلانات التلفزيونية منذ انطلاقها العام الماضي.

وتفوقت حملة بايدن بسهولة على حملة ترامب التي أنفقت 342 مليون دولار في العامين الماضيين.

2020
بايدن يتصدر الاستطلاعات

أظهرت استطلاعات رأي أمريكية أن بايدن كان يتقدم على ترامب في الولايات المتأرجحة، ما ضمن له -ربما- أكثرية الأصوات في المجمع الانتخابي وبفارق كبير.

وأشارت الاستطلاعات إلى أن بايدن تصدر في معظم الاستطلاعات، وتقدم على الصعيد الوطني بـ10 نقاط.

2020
الانتخابات المبكرة

بدأت الانتخابات المبكرة في عدة مدن أمريكية في 19 سبتمبر 2020، والتي شارك فيها حتى ليلة الاقتراع الرسمي نحو 100 مليون شخص، وهي التي ساعدت في تصدر بايدن بالأصوات.

وبينما صعد ترامب هجماته على التصويت بالبريد، ردت حملة بايدن بأن "الشعب الأمريكي سيقرر نتيجة هذه الانتخابات. وحكومة الولايات المتحدة قادرة تماماً على إخراج الدخلاء من البيت الأبيض".

2020
الانتخابات الرسمية

في 3 نوفمبر 2020، توجه الأمريكيون إلى صناديق الاقتراع ليبعثوا جو بايدن أو دونالد ترامب إلى البيت الأبيض.

ونجح بايدن بعد ماراثون طويل استمر عدة أيام بعد إغلاق صنادق الاقتراع في الفوز بالانتخابات الرئاسية بحصوله على 290 صوتاً من أصوات المجمع الانتخابي حتى الآن.

وبذلك تجاوز المرشح الديمقراطي الرقم السحري البالغ "270"، والذي يوصل صاحبه إلى كرسي البيت الأبيض.

2020
فوز بايدن

أفادت وسائل إعلام أمريكية مساء السابع من نوفمبر، بأن المرشح الديمقراطي جو بايدن هو الرئيس الـ46 للولايات المتحدة الأمريكية، غير أن غريمه الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب قال إن الانتخابات لم تحسم بعد.

وأكدت شبكة "إن بي سي" (NBC) وموقع نيويورك تايمز وأسوشييتد برس فوز بايدن وتجاوزه الفارق المطلوب مع غريمه ترامب في ولاية بنسلفانيا، وهو 35 ألف صوت.

وبفوزه في بنسلفانيا ونيفادا على غريمه ترامب أصبح لدى بايدن 290 صوتاً في المجمع الانتخابي الذي يتطلب فقط 270 صوتاً للمرشح كي يفوز بسباق الرئاسة في الولايات المتحدة الأمريكية.

مكة المكرمة