منظمة حقوقية: مصر أخطر من أي وقت مضى في عهد السيسي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GpWmwV

السيسي وظف البرلمان للحصول على موافقة على تمديد فترة رئاسته (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 25-01-2019 الساعة 15:11

وصفت منظمة العفو الدولية مصر، في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، بأنها باتت أكثر خطورة على المعارضين.

وقالت المنظمة في بيان لها الخميس، إن تكثيف قمع المعارضين جعل مصر "أخطر من أي وقت مضى" على من ينتقدون السلطة سلمياً.

وأضاف البيان: إنه "في ظل إدارة الرئيس عبد الفتاح السيسي أصبحت مصر سجناً للمعارضين"، موضحاً أن السلطات المصرية أوقفت 113 شخصاً على الأقل في 2018؛ لأنهم "عبروا سلمياً عن آرائهم".

بيان المنظمة جاء عشية الذكرى الثامنة للانتفاضة الشعبية في مصر في 25 يناير 2011، التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك.

وكان السيسي قد نفى في مقابلة مؤخراً مع قناة "سي بي إس" الأمريكية وجود سجناء سياسيين في بلاده.

وتبنت مصر قانوناً يسمح للسلطات بمراقبة الحسابات الأكثر شعبية على مواقع التواصل الاجتماعي وحجبها، في حال رأت أنها تنشر "أخباراً زائفة"، علاوة على توقيف ناشطين حقوقيين.

واعتبر المدافعون عن حرية التعبير أن هذه الإجراءات تهدف إلى التضييق على الحريات على الإنترنت، التي تعتبر المجال الوحيد الذي ما يزال معارضو النظام قادرين على التعبير من خلاله.

لكن السلطات تؤكد أن هذه الإجراءات ضرورية لـ"التصدي للإرهاب".

مكة المكرمة