منظمة أممية: 16 مليون يمني يعانون انعدام الأمن الغذائي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/aDdvPa

سنوات الحرب الطويلة تسببت بزيادة أعداد الجوعى باليمن

Linkedin
whatsapp
الأحد، 17-10-2021 الساعة 12:00

- ما سبب انعدام الأمن الغذائي في اليمن؟

سنوات الصراع الطويلة بين القوات الحكومية والحوثيين.

- إلى ماذا يؤدي تدهور قيمة العملة المحلية؟

عجز الأسر عن تحمل تكاليف الغذاء وزيادة عدد الجوعى.

أعلن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة (أوتشا)، اليوم الأحد، أن 16.2 مليون شخص في اليمن يعانون انعدام الأمن الغذائي.

وقال مكتب المنظمة الدولية في اليمن، في تغريدة على حسابه في "تويتر"، إنه "نتيجة سنوات من الصراع يعاني 16.2 مليون شخص في اليمن من انعدام الأمن الغذائي".

وأضاف: "يؤدي تدهور قيمة العملة المحلية إلى عجز الأسر عن تحمل تكاليف الغذاء، ما يتسبب بتفاقم انعدام الأمن الغذائي وزيادة عدد الجوعى".

وفي يوليو الماضي، حذرت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة وبرنامج الأغذية العالمي، في تقرير مشترك، من ارتفاع مخاطر المجاعات في 13 منطقة مضطربة حول العالم من أبرزها اليمن.

وكانت الأمم المتحدة دعت الدول المانحة إلى تخصيص 3.85 مليارات دولار لتمويل المساعدات الإنسانية باليمن في عام 2021، مؤكدةً أن ثلثي السكان بحاجة إلى مساعدات.

ويعيش اليمن منذ ما يزيد على 7 سنوات حرباً بين القوات الحكومية المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية، ومليشيا جماعة الحوثي، المدعومة من إيران، والتي تفرض سيطرتها على عدة محافظات في البلاد أبرزها العاصمة صنعاء منذ 2014.

وأودت الحرب بحياة أكثر من 233 ألف شخص، وأصبح 80% من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

مكة المكرمة