"مقطع صادم".. قوات بشار الأسد تنبش القبور بريف إدلب

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/8RWX5A

قوات الأسد تنبش مقابر ريف إدلب بعد سيطرتها على "سراقب"

Linkedin
whatsapp
السبت، 08-02-2020 الساعة 22:28

أظهر مقطع فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي، قيام عناصر من النظام السوري بنبش قبور الموتى في مقبرة "خان السبل" بريف إدلب، وذلك بعد السيطرة على عدد من المناطق المحيطة بها.

وتداول النشطاء مقطع فيديو يُظهر عناصر نظام بشار الأسد وهم يحطمون القبور، ويتوعدون بالانتقام من مقابر أهالي إدلب.

ويتصاعد وعيدُ قوات الأسد بقتل أهالي إدلب؛ تزامناً مع تقدُّم تلك العناصر نحو قرى ومناطق جديدة خرجت عن سيطرة النظام، وتطالب بإسقاطه.

وفي اليومين الأخيرين، تناقلت وسائل الإعلام الروسية والتابعة لنظام الأسد أن قوات الأخير سيطرت على مدينة سراقب بريف إدلب، بعد أسبوع من المعارك العنيفة والقصف في محيط المدينة؛ على أثر سيطرتها على مدينة معرة النعمان، ثاني كبرى مدن المحافظة.

وفي مايو 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران توصُّلها إلى اتفاق "منطقة خفض التصعيد" بإدلب، في إطار اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري.

ورغم تفاهمات لاحقة أُبرمت لتثبيت وقف إطلاق النار بإدلب، وآخرها في يناير الماضي، فإن قوات النظام وداعميه تواصل شن هجماتها على المنطقة؛ وهو ما أدى إلى مقتل أكثر من 1800 مدني، منذ 17 سبتمبر 2018.

ومنذ ديسمبر الماضي، تصعّد قوات النظام بدعم روسي حملتها على مناطق في إدلب وجوارها، والتي تؤوي أكثر من ثلاثة ملايين شخص، نصفهم نازحون من محافظات أخرى، وتسيطر عليها هيئة تحرير الشام وحلفاؤها، وتنتشر فيها أيضاً فصائل معارضة أقل نفوذاً.

مكة المكرمة