مقتل مستوطنين إسرائيليين وإصابة 20 بقصف المقاومة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/9DAkDA

إطلاق صفارات الإنذار في العديد من المدن المحتلة

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 18-05-2021 الساعة 15:54

وقت التحديث:

الأربعاء، 19-05-2021 الساعة 09:37
- ما المناطق التي شهدت إصابات خطيرة؟

أشكول وبئر السبع.

- كم بلغ عدد الشهداء الفلسطينيين في غزة؟

220 شهيداً.

قتل مستوطنان إسرائيليان وأصيب 20 آخرون في قصف صاروخي لقوات المقاومة الفلسطينية في غزة تجاه دولة الاحتلال الإسرائيلي، في إطار العملية العسكرية المستمرة التي تشنها "إسرائيل" على القطاع، ليرتفع عدد القتلى في دولة الاحتلال إلى 12.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، يوم الثلاثاء، أن بين الجرحى الإسرائيليين مستوطناً بحالة حرجة جراء القصف الذي استهدف مجمع أشكول في النقب الغربي المحتل، ومستوطناً آخر بحالة خطيرة في منطقة بئر السبع المحتلة.

وأطلقت كتائب القسام، اليوم، رشقات صاروخية باتجاه مجمع "مفتاحيم" وأسدود وعسقلان وبئر السبع، كما قصفت قاعدة التنصت 8200 "أوريم" وقاعدة "رعيم"، وموقع وكيبوتس "ناحل عوز"، وقاعدة "تسليم" العسكرية، برشقاتٍ صاروخية، وفق تصريح للكتائب وصل "الخليج أونلاين" نسخة عنه.

كما استهدفت تحشداً لجنود الاحتلال قرب "زيكيم" ومجمع "مفتاحيم" برشقة صاروخية، وذلك في إطار الرد المتواصل على الاعتداءات الإسرائيلية.

ومنذ فجر اليوم طال قصف الكتائب كلاً من "نتيفوت" و"أوفكيم" برشقة صاروخية، و"سديروت"وموقع إسناد "صوفا" بقذائف الهاون من العيار الثقيل رداً على استمرار العدوان.

وأفادت قناة الجزيرة أن صفارات الإنذار أطلقت في زيكيم ونتيف هعسرا وكيسوفيم وأسدود وبئر السبع وغيرها من البلدات المتاخمة لغزة من جراء القصف المستمر عليها.

وفي وقت سابق يوم الثلاثاء، أعلنت دولة الاحتلال الإسرائيلي إسقاط طائرة مسيرة في منطقة "وادي العيون" بالأغوار القريبة من الأردن.

وقال متحدث جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في تصريح صحفي: إنه "في ساعات الصباح الباكر تم رصد وإسقاط طائرة مسيرة اقتربت إلى حدود الدولة في منطقة وادي العيون في الأغوار حيث كانت تحت متابعة وحدة المراقبة الجوية".

وعلى صعيد متصل، تشهد المناطق والبلدات الفلسطينية على جانبي الخط الأخضر إضراباً عاماً وشاملاً، تنديداً بالحرب الإسرائيلية على غزة والاعتداءات في القدس والتجييش العنصري ضد المواطنين العرب داخل الخط الأخضر.

ومنذ يوم الاثنين الماضي، بدأت دولة الاحتلال الإسرائيلي القصف على قطاع غزة، ما أسفر عن استشهاد 220 فلسطينياً، بينهم 61 طفلاً و36 امرأة، بينما أصيب نحو 1400 بجروح مختلفة، وفق آخر حصيلة رسمية.

ومنذ 13 أبريل الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية من جراء اعتداءات "وحشية" ترتكبها الشرطة الإسرائيلية ومستوطنون في القدس والمسجد الأقصى ومحيطه وحي "الشيخ جراح"، إثر مساعٍ إسرائيلية لإخلاء 12 منزلاً من عائلات فلسطينية، وتسليمها لمستوطنين.

مكة المكرمة