مقتل رئيس بلدية مقديشو متأثراً بجراحه في تفجير انتحاري

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g3jYEp

رئيس بلدية مقديشو قتل بعد نحو أسبوع من إصابته بالهجوم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 01-08-2019 الساعة 17:44

أعلن التلفزيون الرسمي الصومالي، اليوم الخميس، مقتل رئيس بلدية مقديشو، عبد الرحمن عمر عثمان يريسو، متأثراً بجروح أصيب بها جراء تفجير انتحاري استهدف مقر بلدية العاصمة، في يوليو الماضي.

وأكد التلفزيون الرسمي أن بريسو قُتل بعد نحو أسبوع من إصابته بالهجوم، حيث كان يرقد بالدوحة لتلقي العلاج، متأثراً بجروح أصابت القسم العلوي من جسمه.

وأعلنت دولة قطر، الشهر الماضي، نقلها لـ12 من مصابي التفجير الانتحاري الذي وقع داخل مقر البلدية إلى الدوحة لتلقي الرعاية الطبية.

وقال مصدر في الخارجية القطرية (لم يذكر اسمه) في حينها: إن "قطر أرسلت طائرة مزوّدة بتجهيزات وطاقم طبي متكامل إلى مطار "آدم عدي" الدولي بمقديشو؛ لنقل مصابي الهجوم إلى الدوحة لتلقي الرعاية الطبية اللازمة"، بحسب وكالة "قنا" الرسمية.

يشار إلى أن التفجير أسفر عن مقتل 6 أشخاص؛ هم مديرا "حي وابري" و"حي عبد العزيز"، إلى جانب 3 مديري أقسام بالبلدية، والمستشار القانوني لرئيس بلدية مقديشو.

ويخوض الصومال حرباً منذ سنوات ضد "حركة الشباب"، التي أُسست مطلع 2004، وهي حركة مسلحة تتبع فكرياً لتنظيم "القاعدة"، تبنت العديد من العمليات التي أودت بحياة المئات.

كما ينشط تنظيم "داعش" إلى جانب حركة الشباب في الصومال في إقليم بونتلاند، الذي يتمتع بحكم ذاتي شمال البلد، حيث يقيم معسكرات تدريب ويخزن كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد الذي يواجه به القوات الحكومية.

مكة المكرمة