مقترح نيابي باعتماد "الكيان المحتل" في بيانات الكويت الرسمية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/kpKYoE

النواب طالبوا بتصحيح المصطلحات المستخدمة تجاه الاحتلال الإسرائيلي

Linkedin
whatsapp
السبت، 08-05-2021 الساعة 19:00
- على ماذا نص اقتراح النواب؟

استخدام عبارات "الكيان المحتل"، و"العصابات الصهيونية"، و"المغتصبات".

-ما مبرر النواب في الاقتراح المقدم؟

قالوا إنه يأتي انسجاماً مع الموقف الشعبي.

اقترح 3 نواب في مجلس الأمة الكويتي استخدام عبارات "الكيان المحتل" و"العصابات الصهيونية" بدلاً من "إسرائيل" في البيانات الرسمية للدولة الخليجية.

وقال النائب أسامة الشاهين، في تغريدة له عبر حسابه في موقع "تويتر"، السبت، إنه تقدم مع الزميلين عبد العزيز الصقعبي وحمد المطر في اقتراحهم، بطلب تصحيح المصطلحات المستخدمة في البيانات الرسمية وإعلام الدولة تجاه "الكيان الصهيوني".

وقال النواب: "وإذ نفخر بموقف الدولة -والذي تعبر عنه الحكومة بالمحافل الدولية - فإننا نهيب بالناطقين باسمها والوفود الرسمية ووسائل الإعلام استخدام العبارات الدالة على حقيقة الكيان المحتل والعصابات الصهيونية انسجاماً مع الموقف الشعبي الثابت والطليعي الموحد".

ونص الاقتراح على أن تقوم وسائل الإعلام الحكومية والبيانات والوفود والناطقون الرسميون والمناهج التعليمية باستخدام عبارات "الكيان المحتل"، و"العصابات الصهيونية"، و"المغتصبات"، و"جدار الفصل العنصري" وغيرها، عوضاً عن "إسرائيل" و"الجيش الإسرائيلي" و"المستوطنات" و"الجدار العازل" وغيرها أينما وردت.

وبين النواب أن دولة الكويت، أميراً وشعباً وحكومة، تناهض الاحتلال الصهيوني للأراضي الفلسطينية المحتلة، وترفض التطبيع مع "الكيان المحتل" ومؤسساته وأفراده.

يشار إلى أن الكويت أكدت استنكارها جميع الإجراءات والقرارات التي تتخذها "إسرائيل" بشأن حي "الشيخ جراح" في مدينة القدس المحتلة، وما تمارسه من عمليات تهجير وإحلال بالقدس الشرقية.

واندلعت مواجهات، مساء الجمعة، عندما اقتحمت شرطة الاحتلال باحات المسجد الأقصى فور انتهاء المصلين من صلاة المغرب، حيث قامت بإطلاق قنابل الصوت والغاز على المصلين، واحتجزت مئات، بينهم نساء وأطفال، في المصلى القبلي.

وأسفرت المواجهات التي استمرت لساعات في ساحات المسجد الأقصى عن إصابة أكثر من 205 فلسطينيين، بحسب الهلال الأحمر الفلسطيني، فيما شنت شرطة الاحتلال حملة اعتقالات واسعة.

مكة المكرمة