مقترح مفاجئ لنتنياهو لمنع انتخابات ثالثة في أقل من عام

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/2BKQdY

شهدت "إسرائيل" انتخابات نيابية في أبريل وسبتمبر الماضيين

Linkedin
whatsapp
السبت، 07-12-2019 الساعة 20:12

قدَّم رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو، السبت، مقترحاً يقضي بإجراء انتخابات مباشرة بينه وبين زعيم حزب "أزرق-أبيض" بيني غانتس، لاختيار رئيس وزراء جديد للدولة العبرية؛ بهدف عدم اللجوء إلى انتخابات برلمانية، هي الثالثة من نوعها في أقل من عام.

وقال نتنياهو، في شريط مصوَّر نشره على صفحته الرسمية بموقع "تويتر": "لم أدخر أي جهد من أجل تشكيل حكومة وحدة والامتناع عن الذهاب لانتخابات لا لزوم لها".

وأضاف: "أبلغت بيني غانتس وآخرين في أزرق-أبيض بمواد استخباراتية وسياسية حساسة للغاية، وباتوا يعرفون جيداً ما هي التهديدات من قِبل إيران، والفرص الضخمة (لنا) أمام الولايات المتحدة ودول عربية (لم يسمها)".

وتابع مستدركاً: "لكن إن لم يوافقوا على حكومة وحدة، فهناك شيء آخر يمكن القيام به، لمنع إجراء انتخابات غير ضرورية للكنيست (البرلمان)، وهو إجراء انتخابات مباشرة لرئاسة الوزراء".

وأوضح: "أود أن يصوّت الإسرائيليون في انتخابات مباشرة، وأن يختاروا بيني وبين غانتس".

وأمس الجمعة، قال المستشار القانوني للكنيست الإسرائيلي، إيال ينون، إن الانتخابات البرلمانية المقبلة ستجري -على ما يبدو- في الثالث من مارس المقبل.

ونقلت "هيئة البث الإسرائيلية" عن ينون، الجمعة، قوله: إن "إسرائيل تشهد أزمة سياسية عميقة لم يسبق لها مثيل".

وفي حال تقرر رسمياً إجراء انتخابات فإنها ستكون الثالثة في أقل من عام، بعد الانتخابات التي جرت في أبريل وسبتمبر الماضيين.

وأمام الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي مهلة حتى مساء الأربعاء؛ لتكليف شخصية قادرة على تشكيل حكومة تحظى بثقة 61 عضواً في الكنيست المؤلف من 120 مقعداً، قبل أن تصبح الانتخابات الجديدة واجبة طبقاً للقانون.

ولم يستبعد ينون "إمكانية الإعلان، قبل منتصف ليلة الأربعاء الخميس بدقيقة واحدة، عن تشكيل حكومة وحدة وطنية".

لكن استطلاعاً للرأي العام نشرته صحيفة "معاريف" العبرية، الجمعة، أشار إلى أنه حتى لو جرت انتخابات فإنها لن تغير من الخريطة الحزبية، التي منعت في الأشهر الماضية تشكيل حكومة.

وأشار الاستطلاع إلى حصول حزب "أزرق-أبيض" الوسطي، برئاسة بيني غانتس، على 35 مقعداً، مقابل حصول " الليكود" اليميني برئاسة رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، على 33 مقعداً.

وأضاف أنه بالمحصلة فإن أحزاب اليمين ستسيطر على 54 مقعداً مقابل 58 مقعداً لأحزاب الوسط والأحزاب العربية.

ويحصل حزب "إسرائيل بيتنا" اليميني برئاسة وزير الدفاع السابق، أفيغدور ليبرمان، على 8 مقاعد، علماً أنه لم يقرر الانضمام إلى اليمين أو الوسط، بحسب الاستطلاع.

مكة المكرمة