مفتي عُمان يشيد بمقاطعة فرنسا ويدعو لسحب الاستثمارات منها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wxyRR7

مفتي عُمان هاجم ماكرون مطلع هذا الشهر أيضاً

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 26-10-2020 الساعة 22:13
- ماذا جاء أيضاً في رسالة مفتي عُمان؟

الحرص على الاستقلال من بناء اقتصاد عالمي متحرر من كل تبعة.

- ما أبرز القضايا التي علَّق عليها مفتي عُمان مؤخراً؟

التطبيع مع "إسرائيل" وإعادة آيا صوفيا مسجداً.

أشاد مفتي سلطنة عُمان الشيخ أحمد بن حمد الخليلي، مساء الاثنين، بحملة مقاطعة المنتجات الفرنسية رداً على تطاول الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على النبي محمد ﷺ، ودعمه الرسوم الكاريكاتورية المسيئة.

ونشر الحساب الرسمي لمفتي عُمان في "تويتر" رسالة دعا فيها الشيخُ الخليلي إلى ضرورة اتفاق الأمة على "سحب رؤوس أموال المسلمين من المؤسسات الاقتصادية التي يديرها هؤلاء المعتدون المتطاولون على المقام العظيم لنبينا".

كما دعا المسلمين إلى الحرص على "الاستقلال التام في بناء اقتصاد عالمي متحرر من كل تبعة لغيرهم"، مطالباً باسترجاع خبراء العالم الإسلامي إلى أوطانهم وتهيئة المناخ المناسب لهم من أجل العمل، وتحفيزهم على الإنتاج "الذي يُغني الأمة عن أن تكون عالة على غيرها".

وأكد أن "الأمة لديها مقومات الاستقلال؛ من قوة اقتصادية، وأرض واسعة تعد سرة الكرة الأرضية، وثروة بشرية هائلة"، مؤكداً أن كل هذا يتوقف على "نية خالصة، وعزيمة صادقة، وهمَّة مضَّاءة، وتخطيط سليم، وتنفيذ أمين".

وفي 3 أكتوبر الجاري، هاجم مفتي عُمان الرئيسَ الفرنسي؛ بعد ادِّعاء الأخير أن الإسلام يمر بأزمة في جميع أرجاء العالم، وداعياً إلى ضرورة التصدي لما سماها "الانعزالية الإسلامية".

وبعد نحو ثلاثة أسابيع، عاد ماكرون لإثارة الجدل بتأييده نشر الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة، وتطاوله على الإسلام ومحاولة ربطه بالإرهاب، ما أثار حالة غضب إسلامية شعبية واسعة.

وبدأ مسلمون في أنحاء العالم حملة مقاطعة واسعة للمنتجات الفرنسية ردّاً على تجاوزات الرئيس الفرنسي، فيما تعج مواقع التواصل بردود فعل غاضبة.

يشار إلى أن مفتي عُمان نشط بالآونة الأخيرة، في التعليق على قضايا الساعة إقليمياً ودولياً؛ كترحيبه بإعادة متحف آيا صوفيا مسجداً بعد 86 عاماً، فضلاً عن دعوته الليبيين إلى طي صفحة الماضي الملطخة بالدماء.

كما اعتبر أن موجة التطبيع الحالية بين دول عربية و"إسرائيل" بمنزلة "خيانة لله ورسوله والمقدسات".

مكة المكرمة