مفتي عُمان: مقاومة فلسطين وتضحياتها غسلت عار الأمة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/9Ddz2Q

مفتي عُمان الشيخ أحمد بن حمد الخليلي

Linkedin
whatsapp
الأحد، 16-05-2021 الساعة 21:53
- كم مرة علق مفتي عُمان على الأحداث الجارية في فلسطين؟

3 مرات، وهذه الرابعة في غضون 8 أيام.

- ما أبرز ما قاله الشيخ الخليلي في المرات السابقة؟

دعا الأمة لردع ممارسات "إسرائيل"، وندد بموقف أهل العلم من اقتحام "الأقصى".

قال مفتي سلطنة عُمان الشيخ أحمد بن حمد الخليلي، الأحد، إن المقاومة الفلسطينية وتضحياتها العظيمة وخططها "غسلت عن جبين الأمة عاراً".

وأكد مفتي عُمان، في بيان نشره على حسابه الرسمي في "تويتر"، أن "المقاومة الباسلة ببطولتها النادرة، وتضحياتها العظيمة، وخططها الموفقة، غسلت عن جبين هذه الأمة عاراً تلطخت به ردحاً من الزمن، فتمرغت في أوحال الذل، وتساقطت في دركات الهون".

وأشار إلى أن المقاومة أثبتت بذلك أن مشكلات هذه الأمة لا تحل إلا "بالاستمساك بالعروة الوثقى من الدين"، مستشهداً بقول أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه: "نحن قوم أعزنا الله بالإسلام، فمهما ابتغينا العزة في غيره أذلنا الله".

وشدد على أنه "لا يجدي هذه الأمة سوى الاعتصام بحبل الله وعدم التفرق".

ومنذ أيام يعلق مفتي عُمان على الأحداث المتسارعة في الأراضي الفلسطينية، بدءاً من حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة واقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي لباحات المسجد الأقصى المبارك، وصولاً إلى العدوان الإسرائيلي على غزة.

ودعا الشيخ الخليلي إلى نصرة الشعب الفلسطيني، خاصة في مدينة القدس والمسجد الأقصى، كما دعا الأمة بكل قواها "لكف العدوان الإسرائيلي وردعه".

وندد كذلك بموقف "أهل العلم" مما يجري، موجهاً تحيته للمرابطين الذين يدافعون عن المسجد الأقصى ضد محاولات "تدنيسه".

وفي آخر مواقفه الجريئة قال: إن "أحداث فلسطين عبرة للمتخاذلين الذين رضوا لأنفسهم الهُون، زادتهم خسّة وذُلاً"، مؤكداً أن "قوة الإرادة هي أعظم من أن تُقهر بقوة السلاح، وأن الإيمان هو أقوى عتاد في مواجهة العدو".

ومنذ الاثنين الماضي، تشن "إسرائيل" عدواناً بالطائرات والمدافع على الفلسطينيين في قطاع غزة، أسفر عن عشرات الشهداء، بينهم أطفال ونساء، إضافة لمئات الجرحى.

وارتفعت حصيلة العدوان الإسرائيلي على غزة إلى 197 شهيداً، بينهم 58 طفلاً و34 امرأة، إضافة إلى 1235 إصابة، ولا تزال الحصيلة مرشحة للارتفاع في ظل الحالات الحرجة وتواصل القصف المكثف.

ومنذ أسابيع تشهد مدينة القدس المحتلة توتراً كبيراً، خاصة حي الشيخ جراح، الذي تخطط "إسرائيل" لإخلاء منازل عدد من سكانه لصالح جمعيات استيطانية، وسط إدانة عربية ودولية واسعة.

تجدر الإشارة إلى أن مفتي عُمان دأب بالخروج بتصريحات على صفحته في "تويتر"، كان أبرزها اعتباره التطبيع "خيانة لله تعالى ولرسوله ولكتابه وللأمة العربية والمقدسات".

كما هاجم المسيئين للنبي ﷺ، معتبراً أنهم ذوو نفوس مضطربة وعقول مختلة.

وفي 3 أكتوبر الماضي، هاجم مفتي عُمان الرئيسَ الفرنسي بعد ادِّعاء الأخير أن الإسلام يمر بأزمة في جميع أرجاء العالم، وداعياً إلى ضرورة التصدي لما سماها "الانعزالية الإسلامية".

مكة المكرمة