مفاوضات الجنوب السوري تفشل مجدداً

مفاوضات أخرى فشلت السبت الماضي

أفراد المعارضة السورية المسلحة (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 04-07-2018 الساعة 18:28

أعلنت المعارضة السورية المسلحة، اليوم الأربعاء، فشل المفاوضات مجدداً مع الجانب الروسي بشأن وقف إطلاق النار في الجنوب السوري، الذي يتعرض لهجوم عسكري من طرف قوات النظام وداعميه.

ونقلت وكالة "رويترز" عن "أبو الشيماء"، المتحدث باسم غرفة العمليات المركزية في الجنوب، قوله إن المحادثات بين وفدها والضباط الروس فشلت في التوصل إلى اتفاق لإنهاء القتال.

وأضاف المتحدث أن "المفاوضات مع العدو الروسي في بصرى الشام فشلت؛ بسب إصرارهم على تسليم السلاح الثقيل"، دون تفاصيل أخرى.

وغرفة العمليات المركزية في الجنوب تمثل فصائل الجيش السوري الحر الرئيسية التي تتفاوض مع القوات الروسية الداعمة لنظام بشار الأسد.

وكانت جولة مفاوضات جديدة بين الروس والمعارضة المسلحة قد انطلقت أمس الثلاثاء، بعد أن فشلت أخرى كانت قد جرت يوم السبت الماضي.

والمفاوضات التي فشلت اليوم كانت تدور حول "اتفاق سلام" يقضي بتسليم الفصائل أسلحتها، والسماح للشرطة العسكرية الروسية بدخول البلدات الخاضعة لسيطرة المعارضة.

وتسببت المطالب الروسية، التي سلمت إلى المعارضة خلال اجتماع في بلدة بجنوبي سوريا، السبت الماضي، في انسحاب مفاوضي المعارضة، الذين قالوا إن "المطالب مهينة".

وتنفذ قوات النظام السوري منذ 19 يونيو، بدعم روسي، عملية عسكرية واسعة في محافظة درعا، التي تضم مناطق خاضعة لقوات النظام وأخرى لفصائل معارضة.

ودفع الهجوم عشرات الآلاف إلى النزوح نحو الحدود مع الأردن، وآلافاً آخرين نحو الحدود مع مرتفعات الجولان التي تحتلها "إسرائيل".

مكة المكرمة